قصص الأطفال

قصة أمجد الطفل المثالي

أحكى لأطفالك كل يوم قصة قصيرة تعطى هدف ومعنى من معانى الأخلاق ومبادئ الحياة ،سوف نروي لكم قصه الطفل المثالي وكيف اصبح طفل مثالي واهميه الاحترام بين افراد الاسره في تنشئه الابناء

قصة أمجد الطفل المثالي

كان هناك طفل اسمه امجد كان محبوبا في مدرسته عند الجميع من اصحابه ومدرسينه  وكان الاساتذه دائما يمدحونه ويشكروا فيه لانه كان طفلا ذكيا وعندما ساله احد زملائه عن سر تفوقه قال

انا اعيش في منزل يسوده الحب والهدوء والاطمئنان بعيدا عن اي مشاكل فكل شخص في المنزل يحترم الاخر ودائما والدي بتحدث معي في مواضيع مهمه كالدراسه والواجبات التي يجب عليا انا التزم بها .

فهما لا يبخلان عليا بالوقت ليتحدثوا معي ودائما يقومون بتشجيعي في الدراسه وتعودنا في منزلنا على  ان ننام ونصحو مبكرا لكي نكون نشطاء وننجز انشطتنا

    قصة أمجد الطفل المثالي
قصة أمجد الطفل المثالي

واصحى من النوم كل صباح نشيطا كما عودوني والداي واغسل اسناني باستمرار حتى لا ينزعج الاخرين من رائحه فمي عندما اقترب منهم

    قصة أمجد الطفل المثالي
قصة أمجد الطفل المثالي

 

ثم اتوضا لاصلي حيث عودوني والداي ان نصلي الفجر كل يوم وبعد الصلاه نتناول انا واخواتي الفطور حتى نزيد من نشاطنا

    قصة أمجد الطفل المثالي
قصة أمجد الطفل المثالي

ثم اذهب الي مدرستي الجميله لاقبل اصحابي واساتذتي

 

قصة أمجد الطفل المثالي
قصة أمجد الطفل المثالي

اروح مدرستي وانا رافع راسي واضع امامي مستقبلي ومركز مع كل حرف ينطقه مدرسي حتي اتعلم منه ولاكون راضيا عن نفسي وعندما اعود الي منزلي اقوم بكتابه واجباتي واجلس على مكتبي لحفظ واجباتي واكتبها بخط جميل

قالحمد لله كل مدرسيني يشهدون بخطي الجميل ثم اخذ وقتا من الراحه كي العب وامرح لكن دون مبالغه في اللعب وفي المساء اذهب لانام مبكرا  لاستعيد نشاطي ليوم جديد

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق