قصة جميلة تعلم الطفل كيف يتعامل مع حزنه ومشاعره

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

احيانا يخطئ الطفل في التعبير عن حزنه تجاه شيء ما . مثل انتهاء العطلة . او العودة من زياره احد الاقارب. حيث يبدو الطفل مستاء وحزين . وعلينا ان نعلم الطفل كيف يتعامل مع حزنه وكيف يحول مشاعره من حزن وغضب الى كلام .ولان الفكره قد تكون بالكلام صعب على الطفل ان يستوعبها يمكننا ان نحكى للطفل عن مشاعر الحزن عن طريق تلك القصة . لأنها قصه تعلم الطفل كيف يتعامل مع حزنه .

” قصة جميلة تعلم الطفل كيف يتعامل مع حزنه “.

عاد احمد من المدرسة ويبدو عليه علامات الغضب الشديد .

فدخل غرفته واغلق الباب بعنف .

سمعت والدته التي كانت تعد الطعام في المطبخ طرق الباب العنيف. أسرعت لترى ما يحدث .

فوجدت احمد دخل دون القاء التحيه بسرعه الى غرفته واغلق الباب.

سألته والدته: ماذا بك يا احمد ؟

رد احمد : اتركينى وشأنى انا غاضب جدا الان .

ردت والدته : أهدأ يا حبيبى واخرج لتتناول الغذاء .

رد احمد : لا اريد ان اتناول الطعام . فانا غاضب وحزين جدا.

شعرت والده احمد ان هناك شيء كبير يزعج احمد . وحاولت مرارا وتكرار ان تعرف ما الذى يزعجه . لم كان يجاوبها احمد .

ومرت الساعات واحمد مازال يجلس بمفرده في الغرفة بدون طعام .

وقفت والدته من خلف الباب وطرقت الباب بهدوء .

فقال احمد : لن افتح الباب لاحد.. ولا احد يزعجنى .

قال والدته: هذه ليست طريقه جيده يا أحمد ان تعبر بها عن غضبك . فكلنا نمر بمواقف تحزننا وتغضبنا . ولكن علينا ان نتعلم كيف نتعامل معها. ولا يجوز ان نحولها لعنف على انفسنا بأن لا نتناول الطعام . ولا نحولها لتصرفات عنف ونغلق الباب بعنف ونتصرف بعصبيه .

وواصلت والدته الحديث . بل عندما تشعر ان شيء ما يحزنك . عليك ان تلجأ الى بابا او ماما وتخبرهم بما يحزنك . فكل مشكله لها حل ولا داعى للحزن بهذا الشكل .. وان نجعل حزننا يؤثر على سلوكنا وصحتنا .

رد احمد من خلف الباب : معك حق يا امى . ثم اسرع وفتح الباب .

حضنته والدته وقالت له : أشكى له ما الذى يزعجك ؟

رد احمد : لقد كنت في حصه الرسم . وطلبت المعلمه ان نرسم رسمه عن الطبيعه لتدخل المسابقه . وبعد ان رسمتها .انسكب الماء عليها .

قالت له : اذن . متى ميعاد المسابقه ؟

رد احمد : غدا .

قالت والدته: أذن فلماذا انت منزعج بهذا الشكل .. فقد كان بأمكانك ان تعود من المدرسة ترسم رسمه اخرى.. بدلا من الحزن بهذا الشكل . لكن لا بأس. فلديك وقت كافى ان تهدأ وترسم رسمه اخرى وتسلمها غدا .

فكر احمد : معك حق يا امى . ساتناول الطعام وانام قليلا. ثم اقوم برسم رسمه جديده في هدوء . فالمشكله قد وجدنا لها

قصه جميله تعلم الطفل كيف يتعامل مع حزنه ومشاعره

قصه جميله تعلم الطفل كيف يتعامل مع حزنه ومشاعره

لقد تعلمت درسا كبيره اليوم . ان لكل مشكله حل . وعلينا ان نتعامل مع مشاعرنا بطريقه صحيحه .

 

مقالات قد تنال اعجابك
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

Sara