تربية الأطفال و الصحة النفسية للطفل

كيف اعاقب طفلي اذا رانى و انا استحم

كيف اعاقب طفلي اذا رانى و انا استحم؟ الطفل غير مقبول ان يرى امه او ابيه فى الحمام بدون ملابس فقد سألت ام طفلى ذى الاربع سنوات قد رأنى وانا استحم ومن هنا بدأت تساؤلات كثيرة ماذا افعل اذا رانى الطفل و انا استحم  ؟ وبماذا ارد على تساؤلاته هل ارد عليه ام انهره وبماذا ارد ؟

كيف اعاقب طفلي اذا راني و انا استحم

كيف اعاقب طفلي اذا رانى و انا استحم
كيف اعاقب طفلي اذا رانى و انا استحم

الكثير من التساؤلات طرحها الاباء  منها هل يصح ان يستحم الطفل مع امه او ابيه؟

بالطبع لا فالطفل لا يصح ان يستحم مع امه او ابيه حتى ولو كانوا من نفس الجنس اقصد الولد مع ابيه والبنت مع امها

فهذا سيفتح مجال لتساؤلات كثيرة وايضا الطفل سيريد لمس اعضاؤه ومقارنتها بمن هم اكبر منه فى السن مثل الاب او الام

غير طبعا ان الام تستحم مع الولد فهذا سيفتح مواضيع كثيرة ولا تقولى انك كنت ترضعيه وقتها كان عمره صغيرا

ولكن غير مقبول لطفل تعدى الثلاث سنوات مثلا ان يرى اعضاء امه والعكس صحيح بالنسبة للبنت

كيف اعاقب طفلي اذا رانى و انا استحم
كيف اعاقب طفلي اذا رانى و انا استحم

– ماذا نفعل اذا رأنا الطفل نستحم؟

– يجب عدم نهره اذا سأل شىء عما رأه لان ذلك يولد عنده حب الفضول ما الذى يخفيه عن والدى

ولكن يجب تنبيهه من اداب دخول الحمام ويجب شرح الاعضاء الموجودة فى الجسم كلا بأسمها بدون خجل

وان ذلك شىء خاص لكل انسان لا يجب ان يطلع عليه شخصا اخر

و يدخل هكذا والام تختلف عن الاب وذلك يكون بشرح مبسط حسب سنه

– يجب الا تدخلى طفلك معك الحمام هذا سيعلمه الخصوصية ويمكن ان تعلميه ذلك من عمر السنتين

– بعد تعلمه قضاء حاجته فى عمر السنتين او اكثر لم يعد بحاجة الى الى ارشادات الام

فقد تعلم وظائف الجسم البشرى بالنسبة لقضاء حاجته

– بعض الاباء يعتقد ان رؤية الطفل لاعضاء امه او ابيه هى ثقافة جنسية

ولكن هذا غير صحيح فالثقافة الجنسية للطفل تتكون بمعرفة  وظائف اعضائه هو وليس انت لاختلاف السن

وتكون عن طريق الكلام

– يجب تعليم الطفل اداب دخول الحمام على احد ومنها الطرق على الباب والاستئذان قبل الدخول

كيف اعاقب طفلي اذا رانى و انا استحم
كيف اعاقب طفلي اذا رانى و انا استحم

– من عمر سنتين يجب غلق الباب علينا فى الحمام حتى لا يستطيع الطفل فتحه وايضا بذلك يتعلم احترام دخول الحمام من صغره مهما بكى لا نخرج له عرايا

واخيرا نحن نغرس فى اطفالنا قيما واخلاقا حتى لا يتعبونا فى الكبر ولا نرى منهم من يتحرش بالنساء

لان رؤية الطفل لاعضاء امه قد تعطى نتيجة عكسية فى المستقبل

اذا ما تجاهلناها ولم نفهمه كل شىء بكل ادب وقيم دينية .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق