تنمية مهارات الطفل

كيف تجعل طفلك يحب المدرسة بنصائح هامة

كيف تجعل طفلك يحب المدرسة تعاني العديد من الأمهات من عدم رغبة أبنائهنّ بالذهاب إلى المدرسة، وهذا السلوك يَتكرّر يومياً وعند كلّ صباح؛ حيث يبدأ الطفل بالبكاء، والصراخ، والمراوغة، وأحياناً يُمثّل بأنّه مريض كي يتخلّص من الدوام المدرسيّ.

هناك العديد من الطرق والوسائل التي يجب على الأهل والمدرسة اتّباعها حتى يتخلص الطفل من عادة كره المدرسة، وجعله يُقبل عليها ويحبها، وهي مسؤوليّة مشتركة تقع على عاتق كلٍّ من الأهل والمدرسة.

كيف تجعل طفلك يحب المدرسة

من الأسباب التي تجعل الأطفال ينفرون من المدرسة

–  أنّ المدرسة لا تشكل بيئةً آمنة للطفل فهو يرفض الاختلاط بأطفال جدد، ولا يتقبّل المعلمين

ويخشاهم كونهم غرباء عنه، كما أنّ المدرسة تحرم الطفل من المتعة واللعب بالألعاب المحبّبة له لفترة

طويلة، وتحرمه من مشاهدة البرامج الكرتونية التي اعتاد على متابعتها، وألعاب الفيديو التي يُحبّها.

–  أيضاً  أنّ الطفل قد يخشى الذهاب إلى الحمّام بشكلٍ مستمر في المدرسة وهذا كونه خجولاً، أو

اتكالياً، وذلك ينعكس سلباً على تقبّله للمدرسة، ونفوره منه كنوعٍ من لفت انتباه الأهل له حتى يزيدوا من اهتمامهم به ويلبّون كافة طلباته ورغباته.

كيف تجعل طفلك يحب المدرسة بنصائح هامة
كيف تجعل طفلك يحب المدرسة بنصائح هامة

أفكار تهيئة الجو المدرسي للأطفال

بعض الآباء والأمهات يواجهون مشكلة ( كل عام ) في كيفية مساعدة أبنائهم على ( النّقلة ) الشعوريّة

والحسّية من ( جو الإجازة ومتعتها ) إلى ( أجواء الدراسة ) والاستعداد للمدرسة .

هذه بعض الأفكار والمهارات التي تساعد الآباء والأمهات على تهيئة الجو المدرسي لأبنائهم ومساعدتهم على التشوّق والاشتياق للمدرسة والدراسة .

1 – استحضار قيمة ( التوكل ) على الله . وصدق الدعاء واللجأ إليه والاستعانة به على الأمر .

2 – اطلب من ( ابنك ) أو ( ابنتك ) أن يتواصل هاتفيّاً مع بعض الأصدقاء والأصحاب لهم في المدرسة . كعامل تشويق للمدرسة .

3 – قبل أيام الدراسة بوقت مبكّر احرص على أن تضبط مواعيد النوم عند نفسك وعند أطفالك .

بحيث ما تدخل علينا أيّام الدراسة إلاّ والجميع قد تغيّرت ( ساعاته البويلوجيّة ) نحو الاتجاه الصحيح .

* وحتى تضبط مواعيد النوم عند طفلك :

– أشغلهم وقت النهار بنزهة أو مشاركتك في بعض الأعمال أو الزيارات .

– في المساء احرص على أن تكون وجبة العشاء وجبة خفيفة ، مع التركيز على منتجات الألبان فيها والخضروات والفاكهة .

4 – عش مع أبنائك وقتا ( بسيطاً ) يشابه الجو المدرسي من خلال إحضار بعض كتب القصص ومشاركتهم في قراءتها واستنباط بعض الفوائد منها .

– احضر لأبنائك بعض كراريس الرسم والتلوين .

5 – اجعل ابناءك يشاركونك في شراء مستلزماتهم الدراسيّة ، واجعل ذلك من جملة مسؤولياتهم .

6 – أنشئ اتفاقيات بينك وبين أطفالك قبل المدرسة .

سموها ( اتفاقيّة دراسة عام 1434 هـ ) تشمل هذه الاتفاقية بنود المكافآت وجوائز التشجيع ، وأسلوب النظام الذي ينبغي أن يسير عليه الأبناء خلال عامهم الدراسي .

7 – وحتى لا يشعر الابن بأن الدراسة قد تحرمه اللعب أو ممارسة هواياته .

أفهم ابنك أو ابنتك بأوقات اللعب وممارسة الهوياات .

8 – تجنّب أسلوب الترهيب والوعيد والصراخ أو التهديد بالمدرسة .

ولا تربط بين حرمان أطفالك من اللعب وبين المدرسة .

بعض الأمهات وبحسن نية تقول لأطفالها :

اتركوا اللعب قلّلوا من وقت اللعب حتى لا تأتي المدرسة وأنتم متعوّدون على اللعب .

هذا الرابط السلبي ينشئ نوع من العقدة عند الطفل من المدرسة .

كيف تجعل طفلك يحب المدرسة بنصائح هامة
كيف تجعل طفلك يحب المدرسة بنصائح هامة

نصائح هامة كيف تجعل طفلك يحب المدرسة

تنظيم الوقت للطفل وتقسيمه على الأشياء التي يُحبّ القيام بها طوال النهار، مع وضع وقتٍ مخصّص للدراسة بين وقت اللعب مثلاً، ووقت مشاهدة التلفاز؛ فهذه الطريقة تجعل الطفل يُقبل على الدراسة برضىً واقتناعٍ أكثر من عادة الحرمان التي تتبعها العديد من الأمهات مع أطفالهن

مثل: أن يقمن بحرمانهم من مشاهدة التلفاز وإجبارهم على القيام بالوظائف المدرسية، الأمر الذي يَنعكس سلباً على الطفل ويزيد من نفوره، وعدم حبّه لكل شيء يتعلق بمدرسته.

المشاركة الدائمة بين الأهل والمدرسة في حلّ هذه المشكلة، ومحاولة معرفة الأسباب التي تجعل

الطفل يكره المدرسة؛ فمثلاً يمكن للأم أن تتابع مع المعلمات، والمرشد النفسي والتربوي الأمور التي

تجعل طفلها ينفر من مدرسته؛ هل هي الخوف من شيء معين؟ أم أنّ شخصيته منزوية ولا يحب

الاختلاط ببيئات جديدة؟ فبذلك يستطيعون إيجاد الحلول المناسبة تبعاً لنوع المشكلة التي يُعاني منها الطفل.

يجب أن تَعرض الأم طفلها على الطبيب في حال الشكوى المتكرّرة من الآلام في بطنه، أو في رأسه؛

فقد يكون الطفل يُعاني فعلياً من مرض معيّن يجعله يتجنّب الذهاب إلى المدرسة.

تعزيز الطفل في البيت والمدرسة على كلّ عمل إيجابي يقوم به، وهذا يجعله يشعر بالسعادة كلّما

حَصل على هديةٍ جراء قيامه بواجب مدرسي، أو أنّه استيقظ مبكراً للمدرسة؛ فالألعاب، وقطع الحلوى والشوكولاتة تحفّز الطفل وتجعلُه يُقبل على المدرسة بحبٍّ أكبر.

تخصيص موعد لنوم الطفل بالاتّفاق معه؛ حيث إنّ إعطاءه حريّة في تحديد وقت نومه تشعره بنوعٍ من

الاستقلالية، وتجعله يذهب للنوم دون بكاء أو تذمّر.

المرحلة الأساسية :

 تحديد هدف تعليميّ للطفل؛ كي يسير عليه ويُحقّقه عندما يكبر، فمثلاً تحبيبه

بمهنة الهندسة وتعريفه عليها، فذلك يجعله يذهب للمدرسة بكلّ حُبٍّ ورغبة كي تمر السنوات ويُصبح مهندساً.

ترغيب الطفل بتقديم المفاجآت والهدايا التحفيزية له؛ فكلّما أحبّ الذهاب إلى المدرسة وجب على الأم

تقديم جائزة له كلعبة، أو رحلة ترفيهية، أو الذهاب معه للتسوق، أو تقديم له الملابس الجديدة، وغيرها من الهدايا.

تحدُّث الأم مع الطفل وكأنه إنسان ناضج، والقول له إنّ الذهاب للمدرسة هو مستقبلك وبأنّك كلّما كنت

متفوقاً بها ارتقيت في حياتك، ويجب أن يكون هذا الكلام بأسلوبٍ طفوليّ وبعبارات مفهومة للطفل، لذلك تُحدّد العبارات المستخدمة من الأم لأنها تعرف ما يتناسب مع طفلها.

الموافقة على ذهاب الطفل مع المدرسة إلى الرحلات العلمية أو الترفيهية؛ فذلك يزيد من رغبة الطالب في الذهاب للمدرسة والدراسة.

المرحلة الثانوية : 

إظهار الأم لابنها بأنّ نجاحه وتفوقه هو هدية لها وأجر مناسب لما قدّمته له من رعاية طوال فترة حياته، فيتحفّز الطالب ويحبّ الذهاب لمدرسته من أجل إرضاء أمه، وجعلها سعيدة.

الطلب من ابنها أن يعلّمها ويدرّسها ما يتلقّاه من علم؛ فيُحبّ الطالب ذلك ويُمارس دور الأستاذ على أمّه، وبالتالي يرغب بالذهاب إلى المدرسة لأخذ العلم منها وتقديمه لأمّه.

 

كيف تجعل طفلك يحب المدرسة بنصائح هامة
كيف تجعل طفلك يحب المدرسة بنصائح هامة

نصائح لتشجيع الاطفال للذهاب إلي المدرسة

– تخصيص مكتبه للطفل فى البيت

فكره تساعد الاطفال لمعرفة وغرس اهمية التعلم والقراءه منذ الصغر بالاضافه لوجود برامج تعليميه على اقراص سى دى وغيرها

– القراءه مع الطفل

قراءة الاباء والامهات مع الاطفال تساعدهم على فهم ومعانى الكلمات الجديده وتبسيط المصطلحات الصعبه على الطفل

– التعلم النظرى او الشفهى اولا

قبل البدء فى اعطاء الطفل قلم وورقه وقبل ذهابه للروضه او الحضانه على الاباء الحديث مع الطفل

ومناقشته عن الامور المهمه التى يريد تعليمه لها وقراءة القصص والكتب فى سن مبكره حتى يسهل على الطفل عملية التعلم

– متابعة الطفل اليوميه

سؤال الطفل عما تعلمه فى المدرسه يوميا من انشطه او اذا وجد الطفل صعوبه فى ماده معينه او

حدثت مشاكل مع الزملاء بالصف لحل المشكلات المدرسيه التى قد تجعل الطفل يرفض الذهاب للمدرسه بسببه

– النوم الكافى والمنتظم ليلا يساعد الطفل على النهوض بدون الاحساس بالتعب او الخمول

– تنمية مهارات القراءه عند الطفل بصوره عمليه

امثله (ان يساعد الطفل والدته لاعداد وصفة طبخ معينه تحتاج لقراءه المكونات من كتاب ) او (كتيب لتركيب لعبه) وغيرها

– ان يكون الابوين قدوه للابناء فالذهاب للمكتبات العامه والاماكن التاريخيه والاثريه ومتاحف العلوم وغيرها يولد لدى الطفل حب التعلم

– عدم تغيب الطفل او غيابه من المدرسه او الحضانه لفترات طويله بدون داعى حتى لا يعتاد الجلوس فى المنزل

– استغلال حواس الطفل كاللمس والنظر والتذوق والشم فى عملية التعلم وتطبيق ما تعلمه بتجارب بسيطه بالبيت

– متابعة الطفل بالذهاب للمدرسه ومعرفة المعلمين بفصل الطفل والاطمئنان على مستواه الدراسى وحضور الاجتماعات المدرسيه

-المدرسه مكان للتعلم

على الابوين ان يساعدا الطفل على فهم ان المدرسه مكان للتعلم واكتساب الخبرات وتطويرر المهارات

والاندماج مع الاخرين وان التعليم يساعده على الوصول لهدفه اذا كان يريد ان يصبح مهندسا او طيارا او دكتورا

– مكافاه الطفل والاحتفال بما انجزه بالمدرسه من تقدم وعلامات متميزه او نجاحه فى اجتياز اختبارات كالذهاب فى يوم الاجازه لمكان يحبه الطفل

– شراء ادوات مدرسيه وتعليميه للطفل باشكال جذابه

– تشجيع الطفل على ممارسة رياضه واشتراك الطفل فى الانشطه اوالبطولات المدرسيه وتشجيعه على ممارسة الرياضه التى يحبها

– تقليل وقت وساعات مشاهدة التلفزيون وتخصيص وقت محدد للمذاكره

– تهيئة جو البيت للطفل وتجنب الخلافات والمشاكل امام الطفل

– تقديم الغذاء الصحى للطفل بالمنزل المحتوى على فواكه وخضروات وتنويع وجبات اللانش بوكس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق