معلومات عامة مهمة

لا تدع حب الدنيا ينسيك الله

عزيزى القارئ : ايا كانت الحياه ممتعه لكن لا تدع حب الدنيا ينسيك الله .ولا تترك نفسك لملاهى العالم ومادياته تشغلك عن الصلاه والتقرب الى الله .

لا تدع حب الدنيا ينسيك الله

قصه

سار رجل بسيارته وفى طريقه للذهاب فى رحله طويله.

وفى الطريق وجد شخص واقف على الطريق يشير له .

فأوقف الرجل سيارته وسأل الرجل : من أنت ؟

رد وقال: انا المال .

فكر الرجل كثيرا فهل يركبه معه أم لا. ثم قال فى نفسه :سأخذه معى . فالمال يجعلنى من الاغنياء واستطيع ان اشترى ما اريد واملك

العديد من العمارات والفلل والسيارات .وارتدى احلى الملابس.ويكون لدى الخدم . وسأصبح سعيدا فى حياتى .

ففتح بابا السياره وجعل رجل المال يركب فى سيارته.

وبينما يكمل طريقه .

لا تدع حب الدنيا ينسيك الله
لا تدع حب الدنيا ينسك الله

وجد شخص سيده تشير له . فأوقف سيارته .

ونزل من السياره وقال: من أنتى ؟

فقالت: انا الجاه والسلطه

ففكر الرجل قليلا وقال : نعم فالسلطه تسير كل امورنا ومصالحنا بسهوله .

بل وتجعلنا نسخر الاخرين لخدمتنا . وتعطينا احترام وسط الناس .

فوافق الرجل على ان تركب سيده السلطه فى سيارته.

وبينما يكمل طريقه وهو يشعر انه امتلك الدنيا وكل ما فيها . وجد شخصا يشير له .

فوقف له بسيارته وقال له من أنت : قال له انا الدين

لا تدع حب الدنيا ينسيك الله

لم يفكر الرجل حتى بل اسرع وقال له : هذا ليس وقتك . فأنا اريد ان استمتع بالدنيا والمال . والدين سيقيدنى فى حلال وحرام .

ولكنى اعدك انى اعود لك بعد ان استمتع بحياتى قليلا .

ورفض ان يركب الدين فى سيارته . واكمل فى رحلته.

وبينما يسير . وجد نقطه تفتيش . وقف بسيارته . فجاء ظابط الامن . يبحث فى السياره هنا وهناك .

ثم امر الراجل بالنزول من السياره وقال له : لقد انتهت رحلتك هنا . وسأله عن الدين

رد الرجل : لقد تركته على مسافه قليله اتركنى اذهب سريعا لاحضره .

قال : ان العوده مستحيله . ولن يغنى ما لديك عن الدين

رد الرجل : من انت ؟

قال له ظابط الامن : انا الموت الذى كنت تغفل عنه طوال حياتك .. ولم تعمل لى حساب من قبل . وتركت نفسك للدنيا وشهواتها وملاذها . وبعدت عن الله . وجاء الموت فجاه بدون انذار . ولم يجدك فى وضع استعداد للقائه .للاسف

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق