معلومات عامة مهمة

لا لإساءة الظن بالناس أبداً فلكل شىء سبب

من أسوأ الأمور التي يتعرض لها الإنسان وهي لا لإساءة الظن بالناس ، وهنا في مقالي هذا سأروي لكم قصة عن سوء الظن، أتمنى أن تنال أعجابكم .

لا لإساءة الظن بالناس أبداً فلكل شىء سبب

مرضت ابنته و لم يعرف ما بها و عندما ذهب بها الى المستشفى كتب له الاطباء العديد من الادوية التى لم يقدر على ثمنها

فاتصل بأخيه على الهاتف المحمول و طلب منه ان يحضر له الف جنيه فى البيت للضرورة

فأجاب الاخ طلبه قائلا :

اعطينى من الوقت ساعة لاحضر لك المال و بينما الاب ينتظر وصول أخيه

حاول الاتصال به مرة أخرى ليتأكد من حضوره

و لكنه تفاجأ عندما وجد الهاتف مغلق !

حاول مرة أخرى لكن النتيجة لم تتغير

أخذ يحدث نفسه كيف يخذلنى أخى و يتهرب منى .

لن أسامحه على فعلته و بينما هو فى قمة الحزن و الاسى من موقف أخيه دق جرس الباب فتح الباب و الدموع تنهمر من عينيه فوجد أخيه حاملا المال فى يده

قائلا : اعتذر على تأخرى فلم استطع بيع هاتفى المحمول بالسرعة التى توقعتها اليك المال و لكنك لم تخبرنى لما تحتاج هذا المبلغ ؟

لا لإساءة الظن بالناس أبداً فلكل شىء سبب
لا لإساءة الظن بالناس أبداً فلكل شىء سبب

همسة :

*لا تسىء الظن أبداً . فلكل شىء سبب
*لا تتعجل الحكم على الناس فى المواقف وانتظر لتعلم الحقيقة دون ان تظن الظنون السيئة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق