ماذا نفعل عند ارتفاع درجة حرارة الطفل

0

كثيرا من الأمهات تحتار وتتسأل ماذا نفعل عند ارتفاع درجة حرارة الطفل ؟ سنتعرض لهذا الموضوع من كل جوانبه وما على الأم فعله حتى تعالج طفلها من الحمى او ارتفاع درجة الحرارة فقد تؤدى إلى عواقب وخيمة لاقدر الله إذا ما تم العلاج بطريقة خاطئة أو أهملت. خصوصا ان ارتفاع درجة الحرارة يؤدي ايذاء المخ وخلاياه العصبية للطفل.

 

ماذا نفعل عند ارتفاع درجة حرارة الطفل

اسباب إرتفاع درجة حرارة الطفل

قد تكون الأسباب خطيرة وقد تكون ارتفاع حرارة عادية بدون سبب فإذا كان الطفل عمره اقل من 36 شهرا فإنه قد يكون حامل لعدوى بكتيرية قد تودى بحياته لا قدر الله إذا لم تعالج

فالطفل حديث الولادة يكون جهاز المناعة عنده غير مكتمل  ففرصة تعرضه لانتقال العدوى والامراض كبيرة ويجب المحافظة عليه من ذلك وتوخى الحذر

ايضا إلتهاب الحلق و إلتهاب اللوزتين والرشح والإلتهاب الرئوى والكحة المصاحبة ببلغم والإلتهاب السحائى و إلتهاب المسالك البولية والقىء والإسهال ( النزلات المعوية ) كل هذه الامراض تسبب الارتفاع فى درجة الحرارة

 

ماذا نفعل عند ارتفاع درجة حرارة الطفل

ماذا نفعل عند ارتفاع درجة حرارة الطفل

طرق قياس الحرارة

لقياس الحرارة طرق عديد ولكن قبل ان نتعرف عليها لابد ان نعرف أن درجة حرارة الإنسان الطبيعية هى 37 درجة مئوية والرضيع يكون حوالى 36.4ْ درجة مئوية

ويمكن قياس درجة الحرارة عن طريق

فتحة الشرج وهى ادق قياس

طريقة القياس عن طريق الاذن

طريقة القياس تحت الإبط

عن طريق الفم لمن هم اكثر من 7 سنوات

قياس الفم والاذن يتساويان مع درجة الحرارة العادية ولكن عند قراءة القياس من تحت الإبط يجب أن نضيف 0.5 درجة الى  القياس حتى تكون الدرجة صحيحة.

مثلا  قمت بقياس درجة حرارة الطفل تحت الإبط كانت 37.5   هذا يعنى انه لو تم قياسها من الفم ستعطى 38 درجة مئوية

ماذا نفعل عند ارتفاع درجة حرارة الطفل

ماذا نفعل عند ارتفاع درجة حرارة الطفل

يوجد ايضا القراءة عن طريق الجبهة ولكن هذه الطريقة غير دقيقة

ماذا نفعل عند ارتفاع درجة حرارة الطفل )

ماذا نفعل عند ارتفاع درجة حرارة الطفل

طرق التعامل مع ارتفاع درجة حرارة الطفل

عند أرتفاع درجة حرارة الطفل الى 38 يجب إعطائه باراستيمول أو الأيبوروفين والجرعة حسب الوزن و إرشادات الطبيب ولكن ممنوع أن يعطى الباراسيتمول والايبروفين معا ولكن إذا لم يجدى نوعا منهما نفعا، فيمكن اعطاء الطفل النوع الثانى بعد فترة حوالى 4 ساعات فرق بينهم

إذا كنت تعرف سبب إرتفاع الحرارة بسبب رشح أو الانفلونزا الموسمية يجب إعطاء الطفل الدواء فى مواعيده والالتزام بتعليمات الطبيب وإزالة البلغم إذا وجد لانه يزيد من إرتفاع الحرارة

إذا كانت درجة الحرارة اكثر من 38 فلن يستجيب طفلك الى العلاج إلا  إذا ما تم تخفيض درجة الحرارة بالماء

 

التصرف السريع مع ارتفاع درجة حرارة الطفل

ليس من المهم الآن معرفة سبب ارتفاع درجة الحرارة، المهم عندنا نار ولازم نطفئها

الأم مطلوب منها

خلع ملابس الطفل

تغسل النصف السفلي مرة واثنين وثلاثة

اذا كانت الحراره عاليه جدا، فى الشتاء الطفل يستحمي بماء فاتر مائل للبروده لمده خمس دقائق وفي الصيف بماء الحنفية الماء العادى ، وتتكرر عند اللزوم مرة واثنين وثلاثة

انتبهي

لا تقولي ان ابني عمره شهر ولا اقدر على فعل ذلك، او تقولي ان الجو بارد واخاف ان يصاب الطفل بنزلة معويه او التهابات علي الصدر

لا تقولي لن اضع ماء على الرأس لأني أخاف علي مخه

لا تقولي سوف اعطي الطفل لبوسة وانتظر الحرارة نتخفض او سوف اعطيه حقنة للسخونية او حقنة مضاد حيوي

 

الحراره يجب ان تنخفض وبسرعة

بعد غسل النصف السفلي للطفل او الاستحمام (على حسب الحالة) نبدأ بالكمدات طوال الليل,الكمادات الحد الأدني عند الرقبه و تحت الابط و تحت السره لحاد الفخذين، اللي عاوز يعمل اكتر مفيش مشكله اقل من كدا يبقي احنا بنقصر و بنعمل شغل ناقص مع الطفل,شرب الماء ضروري و محلول الجفاف احسن وممكن العصائر (على حسب عمر الطفل) المهم لا نتوقف عن اعطاء الطفل اي سوائل، لأن الحرارة قد تتسبب في الجفاف,م

قبول ان الطفل يتقيء مرتين لا داعي للقلق، او يتبول او تبرز كثيراً، المهم يتناول ما يعوضه, اللاصقة الخاصة بتخفيض الحرارة (جل طبي مخصوص متوفر في الصيدليات، بديل جاف للكمادات) يمكن استخدامه ولكن للحفاظ على درجة الحرارة من الإرتفاع بعد الكمادات وتنزيل الحرارة. ويمكن لصق من لاصقة أو أكثر(على الكتف، تحت الأبط، والفخذين على حسب حالة الطفل وما يحتاج منها.

 

معلومات اضافية

خوافض الحراره لا يجب اعطائها للطفل الا بعد الكمادات و الحراره تنخفض، قبل كدا غير مستحب لان كتيراً لا تأتي بفائدة لاننا لم نستخدم خوافض صحيحة,نستطيع معرفة ارتفاع درجة الحرارة ليلا اثناء نوم الطفل عن طريق التنفس الغير منتظم للطفل، او رعشة في جسم الطفل او اصدار اصوات اثناء التنفس,الحرارة المرتفة من الممكن ان تصيب الطفل بتشنجات اذا لم يتعامل معها بجدية وسرعة او لم نكن يقظين، وخوصصاً اذا كانت حراره داخليه ودي مشكله اصعب بكتير من نزلة البرد او الاسهال اللي ممكن تعمله الكمادات,الباراسيتامول

امان من عمر يوم,البروفين لا يعطي لطفل اقل من ٤ شهور,الدولفين لا يعطي لطفل اقل من ٦ شهور ولا يستخدم الا للضرورة في غياب لبوس الباراسيتامول,الكتافلاي لا يعطي لطفل اقل من سنه,الاسبرين لا يعطي لطفل اقل من ٦ سنوات,حقن الفولتارين غير مستحبه لتخفيض الحرارة,النوفالجين ممنوع نهائياً,السوليد الأقراص ايضا غير مستحب.,المضادات الحيويه غير مستحبه حتي لو الحرارة مرتفعة. لأن اغلبها فيروسيه,الحرارة العادية مع البرد يكون مصاحب لها احتقان في الزور وليس ذلك سبب كافي لإعطاء الطفل مضاد حيوي (راجعي الطبيب اولاً),

السخونية عموما يصاحبها وجع في البطن و الآم في الجسم.,تجنبي كثرة الحقن ووتكون باستشارة الطبيب,الحراره ان شاء الله لا تدوم اكثر من ٣ ايام، الصبر و الكمادات و السوائل من اهم العلاجات,الحراره بعد ٣٨ ونص، الطفل اطرافه بتكون ساقعه و بيرتعش، حينها لا يجب تغطية الطفل ظنا منا انه يحتاج الى ذلك، والذى قد ينتج عنه تأثير عكسي بزيادة ارتفاع الحرارة.

خطر

احذر وضع الطفل العالى الحرارة فى ماء مثلج فى الصيف او ماء بارد من الحنفية فى الشتاء لان ذلك يؤدى الى زيادة ارتفاع درجة الحرارة ويمكن ان يؤدى للوفاة لا قدر الله,لا تعطى للطفل الاسبرين,لا تدهن جبهة الطفل وجسمه بالكحول او الخل فذلك اعتقاد خاطىء ويزيد من الحرارة,

عدم إعطاء الطفل الطعام نهائيا إلا إذا كان جائعا وطلب الطعام وقتها يجب إعطائه وجبات خفيفة بالنسبة للرضع الرضاعة الطبيعية تعالج ارتفاع الحرارة وبالنسبة للاطفال الكبار الاكل المثالى هو الزبادى لانه يقتل البكتيريا ويعادل درجة حرارة الجسم,المحافظة على السوائل الموجودة بالجسم يجب إعطاء الطفل الماء لان الماء يقلل من ارتفاع الحرارة فيجب إعطاؤه سوائل كثيرة,الامتناع عن إعطاء الطفل اللحوم والبيض والكبدة طول فترة الحمى,

لا تزيدى الغطاء على الطفل حتى لو طلب ذلك لان ذلك يزيد الحرارة فقط غطاء خفيف من القطن ولا يجب ان يلبس اكثر من قطعتين حتى لا تزيد الحرارة ويجب تهوية الغرفة وفتح النوافذ إذا لم يكن عنده مشكلة فى الرئة او الشعب الهوائية,إذا استمرت درجة الحرارة اكثر من يومين تنخفض وترتفع يجب إستشارة الطبيب لمعرفة السبب فى ذلك وغالبا يأخذ الطفل بجان الدواء مضاد حيوى حسب نوع المرض,

عند اخذ الطفل المضاد الحيوى إذا تم شفاء الطفل يجب إعطاء الطفل جرعة المضاد الحيوى كاملة فى مواعيدها اى يجب تكملة كورس العلاج لان الفيروس يكون فى مرحلة نهائية إذا تم التوقف عن اخذ باقى جرعة المضاد الموجودة يرجع الفيروس وبقوة ويأخذ المرض ابعاد اخرى لا قدر الله,دائما تأكد من الجرعة الصحيحة للطفل على العبوة وايضا يجب قراءة التعليمات والاثار الجانية للدواء والالتزام بمواعيد وجرعات الدواء التى يحددها الطبيب,عدم وضع كمادات على الجبهة والرأس لانها غير مجدية ولكن يتم وضع كمادات بماء فاتر تحت الإبط وبين الفخذين والبطن وممنوع استعمال كمادات الثلج او الماء المثلج

 

 

مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

فورنونو