الحمل والولادة

إثناء الحمل هناك مشاكل في المشيمة تسبب الاجهاض

مشاكل في المشيمة تسبب الاجهاض

قد نجد سيدات تشكو من نزيف او قطرات دم تنزل في اول شهور حمل ويليها اجهاض للجنين . او في اخر شهور الحمل ويخبرها الطبيب انه يجب التدخل والولاده في الحال .ولكن ما هو السبب؟ تكون نتيجة مشاكل حدثت في المشيمة التي تغذى الطفل.وفى هذا المقال سنتعرف على مشاكل في المشيمة تسبب الاجهاض و الامراض التي تصيب المشيمة وكيف تؤثر على الحمل

إثناء الحمل هناك مشاكل في المشيمة تسبب الاجهاض

أولاً: ماهي المشيمة؟

تتكون المشيمة بعدما يحدث اخصاب للبويضه حيث تنتقل الابويضه المخصبه من قناه فالوب الى الرحم

وتبدأ تنغرس وتزرع نفسها في جدار الرحم .وتنمو اوعيه دمويه تدخل في جدار الرحم تكون المشيمة

ومنها يخرج الحبل السرى الذى يغذى الجنين .ونمو المشيمة بشكل طبيعي يحمى الحمل

تبدأ المشيمة في الظهور بعد 10 اسابيع من الحمل . وهى تفرز هرمونات مثل الجسم الاصفر تماما

ووزنها من 500-800 ام وهى دائريه الشكل ومسطحه وتخرج من الجسم بعد الولادة وتعمل كفلتر ينقى المواد الضارة قبل وصولها الى الطفل .

ثانيا: ماهي امراض المشيمة؟

الحالة الاولى : انفصال المشيمة في اول اشهر الحمل

المشيمة من المفترض ان تكون منغرسه في جدار الرحم ولكن احيانا يحدث انفصال جزئى لها

نتيجة اصابه السيدة بفيروسات او نتيجة وجود اجسام مضاده مما يسبب في نزول دماء وهو ما يعرف ” اجهاض منذر ”

اما لو حدث انفصال كلى في المشيمة فهو ” اجهاض حتمى ” لان الجنين بهذا لا يتغذى وسيموت .

ويتم اكتشافه بعمل اشعه تلفزيوينه لمعرفه هل في نبض في الجنين او لأ .

ولابد مع الأشعة التلفزيوينه متابعه نمو الجنين حسب عمره للتأكد من كميه الغذاء الذاهبه له

لأنه لو لم ينمو حسب المعدل الطبيعي اذن لابد من ولادته مبكرا قبل ان يموت

ايضا ارتفاع ضغط الدم اثناء الحمل يتسبب في حدوث تسمم للحمل وانفصال المشيمة بل وايضا التدخين

لأنها كلها عوامل تتسبب في انقباضات في الاوعيه الدموية في المشيمة مما تقل كميه الدم والغذاء الذاهبه للجنين

فيقل حجم الجنين ويضعف نموه .

إثناء الحمل هناك مشاكل في المشيمة تسبب الاجهاض
إثناء الحمل هناك مشاكل في المشيمة تسبب الاجهاض

 مشاكل في المشيمة تسبب الاجهاض

الحالة الثانية: المشيمة المتقدمه

وضع المشيمة مهم جدا في الحمل فيجب ان تكون المشيمة في الجزء العلوى من الرحم ولو كانت في الجزء السفلى تحدث مشاكل لأنها تغطى عنق الرحم وهو مكان الولادة ولاينزل الطفل منه ويجب الولادة القيصريه وليست الطبيعية .

ايضا وجود المشيمة في منطقه عنق الرحم قد تسبب نتيجة التلصات والانقباضات نزيف في الشهور الأخيرة من الحمل وهنا يجب التدخل والولاده فورا.

ومن علامات المشيمة المتقدمه هو ” نزيف في اخر اشهر الحمل , وضع الجنين غير طبيعي بالعرض او بالمؤخره

وهنا يجب عمل اشعه تلفزيونه لمعرفه المسافة بين عنق الرحم والمشيمه وهل هي في مكانها ام متقدمه .

وان حتم الطبيب ضرورة الولادة فيتم اعطاء حقن كورتيزون تحسن نمو رئه الجنين قبل ولادته

الحالة الثالثة : المشيمة الملتصقه

من المفروض ان المشيمة ملتصقه على جدار الرحم بشكل سطحى ولكن احيانا تخترق عضلات الرحم , بل وتخترق جدار الرحم كله ,بل وهناك حالات حرجه تخترج جدار الرحم وتصل الى المثانه ” وهنا يتم الاستعانه بطيب مشالك بوليه لمعرفه كيفيه التدخل وغالبا من يضطر مع الولادة اسئصال الرحم .

الحالة الرابعة: الحمل الحويصلى

وفيها تتحول المشيمة الى حويصلات تملء الرحم ياما بشكل كامل او جزئى  وهى حاله تسبب حدوث نزيف في الشهور الاولى من الحمل والحمل لا يكتمل للاسف .

ولابد عمل شفط لتلك الحويصلات وعمليه كحت ولابد من متابعه مستمرة عند الطبيب لان الحمل الحويصلى قد يتحول الى سرطان خاصه لو كانت السيدة الحمال عمرها كبير.وبعد الاجهاض لابد اعطاء منع حمل للسيده لمده سنه او اكثر لحمايتها .

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق