مشاكل نمو الشعر الزائد عند البنات و السيدات و مرض تكيس المبايض

0

مشاكل نمو الشعر الزائد عند البنات و السيدات و مرض تكيس المبايض  موضوع مهم جداً  يتحدث  الدكتور محمد عبدالمنعم  بشكل أكثر تفصيلاً والأهم أسبابه والتى من المهم جدا تشخيصها عن طريق استشارى أمراض النساء والتوليد وأخيرا طرق العلاج بعد استبعاد الأسباب الأكثر خطورة.

مشاكل نمو الشعر الزائد عند البنات و السيدات و مرض تكيس المبايض

مشاكل نمو الشعر الزائد عند البنات و السيدات و مرض تكيس المبايض

نسب الحدوث :

  • زيادة نمو الشعر مشكلة شائعه تؤثر على ما يقرب من ٥ – ١٠ ٪ من النساء و غالباً ما تكون مرتبطة بعدم انتظام والدورة الشهرية أو عدم حدوث التبويض .
  • زيادة نمو الشعر تصبح مشكلة عند المرأة عندما ينمو الشعر الزائد في الوجه ، الصدر ، البطن أو بكثافة في الساقين و الذراعين.

نمو الشعر في تلك المناطق يعتمد على :

  • زيادة حساسية بصيلات الشعر للمستويات الطبيعية من هرمونات الذكورة الموجودة في جسم المرأة أو
    زيادة نسب هرمونات الذكورة (الأندروجينات ) في الدم
  • الشعر الزائد في جسم المرأه قد يسبب مشاكل نفسية و اجتماعية مؤلمة جدا.

في سن البلوغ:

  • خلال مرحلة الطفولة يكون الشعر الأولي (الزغابي) في جسم المرأة ناعم ، قصير لونة فاتح ، و بالكاد يلاحظ.
  • هرمونات الذكورة (الأندروجينات) موجودة بصورة طبيعية في جسم المرأة من بعد البلوغ و تتحول في المبيض الي هرمونات الأنوثة (الإستروجين) و التبويض ( البروچيسترون).
  • في سن البلوغ مع زيادة نسب هرمونات الذكورة (الأندروجينات) يظهر الشعر النهائي السميك في منطقة الإبط و العانة مع ظهور علامات البلوغ الأخري و حدوث الدورة الشهرية.
  • الشعر النهائي يكون سميك ، طويل و داكن ، بالمقارنة مع الشعر الأولي (الزغابي أوالطفولي ) .
  • خلال فترة البلوغ مع زيادة مستويات هرمون الذكورة أو زيادة حساسية بصيلات الشعر للمستويات الطبيعية من هرمونات الذكورة الموجودة في في جسم المرأة ، قد يتم استبدال الشعر الأولي ( الزغابي ) بالشعر النهائي السميك في أجزاء معينة غير مرغوب بوجود الشعر بها من الجسم المرأة.
مشاكل نمو الشعر الزائد عند البنات و السيدات و مرض تكيس المبايض

مشاكل نمو الشعر الزائد عند البنات و السيدات و مرض تكيس المبايض

الأسباب الشائعة لزيادة نمو الشعر تشمل ما يلي:

  • أسباب وراثية أو عائلية
  • أسباب غير معروفة و مجهولة السبب
  • زيادة إفراز هرمونات الذكورة (الأندروجينات ) من المبيض : في حالات تكيس المبايض أو بعض أورام المبيض النادرة.
  • حوالي ٤ – ٦ ٪ من النساء تعاني من مشكلة تكيس المبايض في صورة عدم انتظام التبويض و الدورة الشهرية و زيادة مشاكل هرمونات الذكورة ( الشعر الزائد و حب الشباب) .

زيادة إفراز هرمونات الذكورة (الأندروجينات) من الغدة الكظرية ( فوق الكلي ): قد يحدث في حالات:

  • تضخم الغدة الكظرية الخلقي [CAH] المتأخر
  •  متلازمة كوشينغ (سمنة مفرطة مع إضطراب في هرمون الكورتيزون في الدم)
  • بعض أورام الغدة الكظرية النادرة.

أدوية تؤدي الي زيادة نسب هرمونات الذكورة في الدم :

  • كالدانازول ، المنشطات الذكورية و هرمون التستوستيرون ( الذي قد يستخدم في بعض الحالات بعد انقطاع الدورة الشهرية لتحسين العلاقة الزوجية )
  • بعض أنواع حبوب منع الحمل من الجيل الأول و الثاني اتحتوي على مشتقات هرمون البروچيسترون (الليفونورغيستريل ، نوريثيندرون و النورجيستريل) التي تميل إلى أن تسبب آثاره هرمونية ذكورية أكثر كالشعر الزائد و حب الشباب.
  • الأدوية التي قد تسبب زيادة في نسب هرمون اللبن (البرولاكتين ) قد تسبب زيادة في نمو الشعر.
  • أمراض الغدة الدرقية و اضطرابات هرمون اللبن (البرولاكتين ) .
  • عدم حدوث أو انقطاع الدورة الشهرية أو فشل المبيض الأساسي.

 التحاليل و الاختبارات المطلوبة :

استشاري أمراض النساء هو الذي يحدد التحاليل المطلوبة بعد مراجعة تاريخ الانسة أو السيدة الصحي و المرضي ، الاعراض التي تشتكي منها ، تاريخ العائلي ، الأدوية التي تأخذها ، العلامات الطبية و الكشف ، السونار ، تحاليلها السابقة و عوامل طبية محددة قد تختلف من حالة لأخري .

– هرمونات الذكورة (الأندروجينات) المختلفة

– هرمون الغدة الدرقية

– هرمون اللبن ( البرولاكتين)

– هرمونات و تحاليل أخري علي حسب التشخيص المبدئي

– النساء اللاتي تعاني من مشكلة تكيس المبايض [ تأخر واختلاف الدورة الشهرية و زيادة نمو الشعر أو حب الشباب] لابد من عمل تحاليل هرمونات الغدة الدرقية ، هرمون اللبن و بعض هرمونات الذكورة لأستبعاد مشاكل الغدة الكظرية المتأخرة.

– النساء اللاتي تعاني من مشكلة تكيس المبايض و السمنه المفرطة قد يستفيدن من عمل بعض تحاليل السكر ، نسب مقاومة الأنسولين و نسب الدهون في الدم.

– يمكن تحليل نسب هرمون الكورتيزون اذا شك استشاري أمراض النساء بوجود متلازمة كوشينج ( السمنة المفرطة ، تأخر الدورة الشهرية ، الشعر الزائد و حب الشباب ، الضعف ، الإكتاءب ، ضغط الدم المرتفع و أو السكر) .

طرق العلاج:

لا يوجد طريقة علاج موحدة لكل حالات زيادة نمو الشعر و لكن يقوم استشاري أمراض النساء بتقيم كل حالة ، تشخيصها بعد عمل تحليل معينة و يقوم باختيار طريقة العلاج المناسبه . يعتمد العلاج علي الشكوي الأساسية للمريضة و يهدف الي تخفيف الأعراض بدون احداث اضطراب في الهرمونات.

الأدوية المضادة لهرمونات الذكورة (الأندروجين) :

  • سبيرونولاكتون، فلوتاميد و فيناسترايد . مضاد هرمونات الذكورة الأكثر شيوعا هو السبيرونولاكتون الذي يستخدم بسبب سلامته، توافرة و تكلفته المنخفضة. الجرعة تحدد بناء علي الاعراض.
  • وقد تبين الفلوتاميد أن يكون فعال بقدر السبيرونولاكتون و لكن يجب متابعة وظائف الكبد مع استخدامة.
  • أخيرا الفيناسترايد يثبط مفعول الأنزيم المسؤول عن تنشيط هرمونات الذكورة و لذلك يكون فعال في علاج زيادة نمو الشعر مع نسبة أقل من الآثار الجانبية.
  • مفعول مضادات هرمونات الذكورة بطيئ و يمكن أن يستغرق فترة تصل الى ٦ شهور على الأقل حتي يتضح مفعولها و الجرعة و مدة العلاج تتفاوت علي حسب الحالة.

أنواع معينة من حبوب منع الحمل :

  • أعلم أن الكثير من الأنسات و السيدات تخاف من استخدام حبوب منع الحمل خوفن من أثارها الجانبية و لحفظ معدلات الخصوبة في المستقبل.
  • أحب ان أطمأنهم أن العديد من الأبحاث أثبتت مراراً و تكراراً أن حبوب منع الحمل أمنه ( خاصة التي تحتوي علي جرعات منخفضة من الاستروچين ) ، تنظم الدورة ، لا تؤخر حدوث الحمل في المستقبل و بعض أنواعها تقلل من أعراض نمو الشعر الزائد و حب الشباب.
  • و ترشد الكلية الأمريكية لأمراض النساء والتوليد أن هناك فوائد الطبية و العلاجية عديدة لحبوب منع الحمل من ضمنها تقليل نمو الشعر الزائد و علاج اضطرابات الدورة الشهرية.
  • حبوب منع الحمل تزيد من مستويات ال SHBG في الدم و بالتالي تقلل إنتاج هرمونات الذكورة (الاندروجين) من المبيض و بالتالي تقلل نمو الشعر الزائد وحب الشباب.
  • أحسن انواع حبوب منع الحمل هي الحبوب ذات الجرعات المنخفضة من الجيل الثالث و الرابع و التي تحتوي على مشتقات معينة من هرمون البروچستين مثل: نورجيستيمات ، جيستودين ، ديزوچيستريل و السيبروتيرون.
مشاكل نمو الشعر الزائد عند البنات و السيدات و مرض تكيس المبايض

مشاكل نمو الشعر الزائد عند البنات و السيدات و مرض تكيس المبايض

الأدوية المحفزة للأنسولين (الميتفورمين و الجلوكوفيج):

قد يكون من المفيد استخدامها في النساء التي تعاني من متلازمة تكيس المبيضين . تلك الأدوية تحسن حساسية الأنسولين و قد تخفض من مستويات هرمونات الذكورة. بعد التشخيص الاكيد لمتلازمة تكييس المبيض و مع السمنه قد يوءدي استخدام الأدوية المحفزة للانسولين الي تحسين حساسية الأنسولين ، انخفاض في مستويات هرمونات الذكورة ، تحسن معدل التبويض و الحمل ، انقاص الوزن و كذلك التحسن في مستويات الجلوكوز و الدهون في الدم.

الإيفلورنيثين :

الوحيد المصرح بة من منظمة الاغذية و العقاقير الامريكية ككريم يستخدم في علاج مشاكل نمو الشعر الزائد.

ينبغي تشجيع الآنسات و السيدات اللاتي يعانون من السمنة علي انقاص وزنهم:

لأن العديد من الأبحاث أثبتت أن إنقاص الوزن يزيد من مستويات SHBG في الدم ، يقلل من نسب مقاومة الأنسولين مما يقلل من مستويات هرمونات الذكورة ( و ال LH ) في الدم و كل ذلك يساعد علي انتظام التبويض.

أساليب إزالة الشعر تشمل :

( النزع و الحلاقة ، الكريمات و مزيلات الشعر الكيميائية ، الشمع و السكر و الألات الكهربائية) تساعد كل تلك الطرق الميكانيكية المختلفة في ازالة الشعر الزائد من العديد من الاماكن في جسم المرأة. و لكل طريقة من تلك الطرق مميزاتها وعيوبها و بعض منها يحدث تهيج الجلد و الذي يستدعي بعدها استخدام الكريمات الجلدية لترطيب البشرة.

العلاج بالليزر الضوئي لازالة الشعر :

يعمل بشكل أفضل على الشعر الداكن في أماكن محددة و غير مرغوب بوجود شعر زائد بها كالوجة و تحت الإبط . معظم النساء تحتاج لعدة جلسات من الليزر تستغرق من ٢ – ٦ شهور لإزالة بصيلات الشعر الداكن و لمنع نموها مرة أخري. من مشاكل جلسات الليزر انها في حالات قليلة قد يوءدي الاستخدام المتكرر و الالتهاب الي تغير لون الجلد بعد العلاج. و لذلك يجب علي الأنسة أو السيدة التقيّد بتعليمات استشاري الأمراض الجلدية أو التجميل لكي تحصل على النتيجة المرجوة.

بعض مراجعة الحالة بدقة ، قد ينصح استشاري أمراض النساء باستخدام أسلوب علاجي واحد أو أكثر من تلك الطرق العلاجية المتعدده ، و ذلك للحصول على أفضل النتائج في منع نمو الشعر الزائد.

مشاكل نمو الشعر الزائد عند البنات و السيدات و مرض تكيس المبايض

مشاكل نمو الشعر الزائد عند البنات و السيدات و مرض تكيس المبايض

دكتور / محمد عبد المنعم

مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

Omnia