تربية الأطفال و الصحة النفسية للطفل

مفاتيح التعامل مع الطفل العصبي ليكف عن العصبية 

الطفل العصبي  مأزق لكل أسره بالتأكيد لأنه يفشل العديد من الاباء والامهات للوصول الى حل معه او اسلوب يجعله يخضع لهم ويكف عن عصبيته  في هذا المقال مفاتيح التعامل مع الطفل العصبي ليكف عن العصبية

مفاتيح التعامل مع الطفل العصبي ليكف عن العصبية

اولا: التعبير

علمي طفلك كيف يعبر عن مشاعره ،علمي طفلك ان لم يعجبه شيء لا يصرخ , لا يغضب, لا يزعل لكن يتدرب ان يخرج غضبه في كلام وان يعبر عن نفسه

ثانيا: المدح

عندما يقوم طفلك بالتعبير عن مشاعره امدحيه وساعديه ان يقول كلمات مثل :

انا متضايق

– انا زعلان

– انا لا يعجبنى

– فهذه الكلمات أفضل من السكوت والغضب .

ثالثا : اهمال الغضب

عندما يغضب طفلك اياكى ان تعطيه اهتمام زائد لأنه سيعزز اسلوب الغضب لديه وسيفهم انه لكى يلفت انتباهك سيضجر ويغضب وان كان الامر بسيطا جدا .

رابعا: الحزم

ان استمر طفلك في نوبات الغضب والعصبيه لابد من الحزم مع مراعاه هدوئنا فاا يصح ان نغضب وننفعل لاننا قدوة لاطفالنا لكن يمكننا ان نتكلم بنبره بها حزم .

خامسا: لا تعاقبيه

ان استمر طفلك في الغضب لا تعاقبيه لأنه غضب او خالف الاوامر وانما كررى له التوجيه مره اخرى واعطيه فرصه اخرى ليعبر عن غضبه  بالحوار والكلام  مع ترديد عبارات الحب له

سادسا: لعبه النجوم الذهبيه

ففي كل مره يعبر الطفل فيها عن غضبه بالكلام وليس العصبية نعطيه نجمه وعندما يصل لعدد متفق عليه من النجوم سيحصل على مكافأه

سابعا: اكدى على مبدأ القوه هي تملك النفس

اخبر طفلك انه من قوته ان يضبط غضبه ويتكلم وقت الغضب بدلا من العصبية والضرب.

مفاتيح التعامل مع الطفل العصبي ليكف عن العصبية
مفاتيح التعامل مع الطفل العصبي ليكف عن العصبية

التعامل مع الطفل العصبي المكبوت ؟

اولا: الام

الام العصبية تزرع في اطفالها العصبية لان الطفل يكتسب عاداته اولا من والديه فمعاملته بتوتر طوال الوقت وعصبية تجعله يقتبس تلك الصفة منهم

ثانيا: طفل لا يستطيع ان يعبر عن حاجته

قد تكون عصبية الطفل وتوتره دليل على وجود شيء يضايقه يعجز عن التعبير عنه

ثالثا: القسوة أو التدليل

قد تكون عصبية الطفل دليل على قسوة زائدة من الاهل في معاملته

او نتيجة تدليل زائد واستجابه لكل طلباته دون رفض اي طلب فتجعل سقف طلباته تعلو دون سيطرة

وان تم رفض اخد منها يشعر كأنه مكبوت وحرم من شيء ليس من العدل ان يحرم منه.

رابعا: التحكم

تحكم الاهل الزائد عن الحد فى كل تصرفات الطفل وعدم ترك مساحه له من الحريه ليعبر عن نفسه واحتياجاته تجعله عصبي ومكبوت .

خامسا: التوبيخ

خاصة ان كان التوبيخ أمام الاخرين يحرج الطفل ويشعره بالضعف والنقص

سادسا: للفت الانظار

ان كان يشعر بعدم الاهتمام لسبب ما او لمجئ اخ اصغر مما تكون عصبيته كبت وغيره ومحاوله لفت الانظار له مرة اخرى.

سابعا: التفرقة في المعاملة

فعندما نفرق في معاملة بين اخين تجعله عصبي وعدواني تجاه اخيه او اخته المدللة

 

ولكن ما الحل ؟

– اعطي طفلك مساحة من الحرية ليعبر عن نفسه دون ان تقمع رأيه او تجبره على فعل ما لايريد

فهذه افضل طريقة لتتخلص من عصبيته المكبوتة وان ندع شخصيته تبرز وتظهر وتنمو

– ان تراعي الام والاب طريقة كلامهم امام الطفل ومع الطفل وان تتجنب العصبية لانها طاقه سلبية تنتقل للطفل وتختزن بداخله وتنطلق في تصرفاته

– كما يجب ان نسعى لتسديد احتياجات الطفل النفسية التي تكون العامل الخفي وراء عصبيته

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق