موانع التطعيم للأطفال

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

التطعيمات تحمى من الأمراض المعدية التى يمكن أن تسبب أمراض خطيرة أو الموت. وأن الأجسام المضادة التى تنتج عنها تساعد الجسم على التعرف على الجراثيم، وبالتالى منع المرض من الحدوث إذا تعرض الشخص إلى العدوى فى المستقبل، وهذه الأجسام المضادة التى تكونت ضد الجراثيم المسببة للأمراض .

موانع التطعيم للأطفال

التطعيم من الضروريات الهامة فى مراحل نمو الطفل الأولى كما أنها أثبتت فعاليتها فى القضاء على الكثير من الأمراض والأوبئة المنتشرة، وقلت الإصابة ببعض الأمراض الأخرى، ولكن هناك موانع تطعيم الأطفال فى مواعيدها المحددة، مثل مرض الطفل المفاجئ أو تناوله بعض الأدوية التي تعوق من مفعول التطعيم، لذلك نقدم لكم موانع التطعيم للأطفال.

موانع التطعيم للأطفال

موانع التطعيم للأطفال

إرتفاع درجة الحرارة

من أكثر الحالات التي يجب فيها تأجيل تناول جرعة التطعيم هي ارتفاع درجة حرارة الجسم مهما كان السبب، وذلك لأن معظم التطعيمات عبارة عن المرض ذاته، وقد تعمل بالفعل على رفع درجة الحرارة الطفل، ونحتاج إلى إعطائه مخفض للحرارة لمدة يومين.

أمراض ضعف المناعة من موانع التطعيم للأطفال

إذا كان الطفل يعانى من أمراض ضعف المناعة ، مثل السرطانات والإيدز التي تدمر الجهاز المناعى للطفل، فيفضل عدم إعطائه التطعيم واستشارة الطبيب، إذا كان هناك تطعيم مناسب لجسم الطفل، لأن التطعيم قد يؤثر على جسم الطفل وكأنه قد أصيب بالمرض بسبب ضعف مناعته.

إستخدام الكورتيزون من موانع التطعيم للأطفال

فإذا كان الطفل يتناول جرعة من الكورتيزون لعلاج مرض حتى وان كانت بسيطة فيفضل تأجيل التطعيم لحين الشفاء، لأن معظم أنواع التطعيمات تؤدى إلى بعض المضاعفات مثل الحساسية .
موانع التطعيم للأطفال

موانع التطعيم للأطفال

النزلات المعوية والتهاب اللوزتين

يفضل تأجيل التطعيم فى حالة إصابة الطفل بالتهاب اللوزتين أو التهابات الأذن أو النزلات المعوية، لأن هذه الأمراض ترفع من درجة حرارة الجسم فجأة و بالتالى تؤثر على الطفل.

تناول المضادات الحيوية من موانع التطعيم للأطفال

فالمضادات الحيوية تقوم على قتل اللقاحات التي يتم صنعها من المرض نفسه، للوقاية من إصابة الطفل بالمرض، ولذلك ينصح بتأجيل التطعيم فى لحين شفاء الطفل.
ربنا يحفظ أولادنا جميعاً
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

Omnia