نصائح تربوية تحتاجونها بحياتكم اليومية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

من منا لا يحتاج  أن يصبح أبناؤه صالحين ومطيعين ولا يتعب بتربيتهم سنقدم إليكم نصائح تربوية تحتاجونها بحياتكم اليومية وستكون بمثابة صيدلية للمشاكل.

فقط إقرأو السطور التالية فهي كنزمن النصائح المهمة لكم:

  • إذا رأيت إبنك يبكي فلا تضيع وقتك بإسكاته. أشر إلى حمامة أو غيمة بالسماء لينظر إليها وسيسكت، لأن فسيولوجية الإنسان بالبكاء هي بالنظر للأسفل.
  • إذا أردت خروج الأبناء من المسبح فلا تقل لهم اخرجوا الأن، بل قل بقي خمس دقائق، ثم عد إليهم وقل بقيت دقيقتين، ثم قل اخرجوا الأن، وسيخرجون.
  • إن كنت أمام مجموعة من الأطفال بضوضاء عالية وأردت لفت إنتباههم قل:”الذي يسمعني يرفع يده” الأول سيرفع ثم الثاني وتنتقل كالعدوى وسيصمت الجميع.

علم نفس تربوي

  • قل لأبنائك ناموا حتى نصحى لصلاة الفجر.
    و سيكون همهم دائماً للآخرة.
    و لا تقل ناموا غداً مدرسة.
    حتى لا يصبحوا و همهم الدنيا.

نصيحة ثمينة في التربية: تمتع بأبنائك وهم صغار فسوف تمر الأيام بسرعة ولن يبقى لك من براءتهم وطفولتهم إلا مجرد ذكريات.

لاعبهم؛ إضحك معهم، مازحهم،  أخرج معهم، كن كالطفل بينهم،
وإجعل التعليم والأدب مع اللهو واللعب.

  • أترك الجوال قليلاً لو سمحت، وأغلق التلفاز أيضا لو تكرمت، وإعتذر من الأصدقاء لو تفضلت.
    إني مشغول بأطفالي أيها الأحبة.

وكل هذا لا يعني سقوط الهيبة وضياع الشخصية وترك التأديب فالعاقل يعرف كيف يوازن الأمور ويتقن التربية.

وعليك بالدعاء وطلب التوفيق من الله فهم سندك برحمة الله في الدنيا والآخرة.

مشكلات وحّلول:

١- طفلك يكذب؟ 
الحل: إعطه الأمان، فالطفل لا يكذب إلا إذا كان خائف وتحت ضغط التهديد، أشعره بالأمان ثم عزز لديه قيمة الصدق.

٢- طفلك عنيد؟
الحل: لا تعانده أثناء عناده فهو يطبق ما يرى!
إمنحه مزيداً من الحب والحضن.

٣-  طفلك كثير الحركة؟ 
الحل: أشغله بأنشطة حركية، وليخفف من تناول الشوكلاتة لأنها تزيد من حيويته، أعطه مسؤوليات.

٤- طفلك لا يأكل جيداً؟
الحل: لا تغصبه أبدا ً، حول تناوله للطعام إلى لعبة أو منافسة، زيّن له الطعام بالفواكه الملونة.

٥- طفلك يضرب إخواته الصغار؟ 
الحل: لا تقارنه بإخواته الأصغر، وليكن حبك لهم بالعدل ولا تظهر ميلان قلبك لأحدٍ منهم على الآخر.

٦- طفلك مدمن الالعاب الالكترونية؟
الحل: تدرج معه حتى يقلل من ساعات اللعب ولا تحرمه فجأة فيقبل عليها بشغف أكثر من قبل.

٧- طفلك يتلفظ بألفاظ بذيئة؟
الحل: لا تصرخ عليه بل نبّه باللين وأخبره بأن نظافة اللسان من نظافة القلب وحاول معرفة المصدر.

٨- طفلك لا يصلي؟ 
الحل: نحبّبه في الله، نشعره بأن كل النعم بما فيها النقود التي يشتري بها الألعاب والحلـِوى هي من الله.

٩- طفلك يمص أصبعه أو يقضم أظافره؟ 
الحل: طفلك يحتاج إلى الأمان فهو خائف من شيء ما يهدده أو يشعر بدونية نتيجة مقارنته.

١٠- طفلك سريع الغضب؟
الحل: لا تعره إهتماماً ولا ترد عليه بغضب مماثل وعلمه أن يتوضأ إن غضب، وقل له إهدأ ثم نتفاهم.

١١- إبنك ضعيف شخصية؟ 
الحل:
إمنحه ثقة، وإعطه مسؤوليات، أعطه الأمان، لا تشعره بضعف شخصيته، إدخله في أندية رياضيّة فلها أثر عجيب على النفس والجسم.

١٢- طفلك ظهرت عليه علامات التالية: 
عدم رغبة بالدراسة، صمت مفاجئ، قضم أظافر، خوف من الناس
قد تكون بوادر إعتداء ( انتبهوا )

١٣- طفلك يتأتئ أثناء النطق؟ 
إمدحه وأكثر من تشجيعه، لا تضحك على ما يقول وإعرضه على أخصائي نطق لتدريبه على حسن النطق.

١٤- طفلك لا يقبل يدك ولا رأسك؟ 
الحل: بادر أنت بذلك حتى يقلدك إلى أن يعتاد على ذلك .

١٥- إبنك سرق؟
الحل: لا تنعته بكلمة سارق!
بل إنصحه على إنفراد، دعه يرجع ما أخذه، وإبحث عن الأسباب التي ألجأته للسرقة وعالجها، أشبع إحتياجاته الماديّة والمعنويّة.

١٦- إبنك ظهرت عليه علامات البلوغ؟

علّمه آداب الطهارة وعزّز ثقته بنفسه ولا تسخر من شكله وصوته وبين له أنه أصبح مسؤلا عن سلوكه.

١٧- طفلك لديه بوادر صعوبات تعلم؟
الحل: اعرضه على أخصائي موثوق لدى جهة معتمدة فورا لتدارك الصعوبة قبل أن تتضخم.

١٨- إبنك بدأت تظهر عليه علامات الأنوثة؟
الحل: قلل إحتكاكه بالبنات بالتدرج، إصحبه لمجالس الرجال، ودرّبه على الخشونة المعتدلة.
وإفعل العكس مع البنات إذا ظهرت عليها تصرّفات ذكوريّة.

١٩- طفلك يعاند ويبكي أثناء إستيقاظه؟ 
الحل: إمسح على رأسه بالهدوء وناده بأحب اسمائه وإقرأ آية الكرسي بهدوء، بدل الصراخ.

٢٠- طفلك بدأ يصرخ في محل الألعاب؟ 
الحل: في عينيه، حاوره دون إنفعال لا ترضخ لطلبه حتى لو سكت حتى لا يتعلم هذا الإسلوب.

٢١- الإكثار من إسلوب مثلاً إن نفذت كلامي فسوف أعطيك نقوداً أو حلاوة:
هذا يعلم الطفل أسلوب الإنتهازية ومن بعدها الرشوة الخفية.

مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

اشجان كريم