نصائح تساعد أن تحملي بسرعة

0

أمنية يتمناها كثيراَ من النساء أن تحمل وسريعاً وتبحث كثيراً عن الطرق والأساليب التي تساعد في حدوث الحمل، سنقدم بعض النصائح التي تساعد في الحمل سريعاً.

– أن يسمع الزوجين حديثي الزواج خبر الحمل يجعلهم يشعروا بسعادة غامرة وفرح كبير ولأن البنون هم زينة الحياة الدنيا وأمل معظم الناس أن يرزقوا بطفل تعرفوا على أهم النصائح التي تعجل بالحمل بإذن الله سريعاً:

مارسي الجماع بإنتظام

– عليك في البداية سيدتي الإلتزام بشكل تام بممارسة الجماع والعلاقة الحميمة كل ثلاث أيام على الأقل، مع الحرص على ممارسة الجنس مع الزوج بشكل يومي قبل أيام الإباضة بثلاث أيام، وخلال فترة التبويض، لأن نسبة الخصوبة بهذه الفترة تكون عالية.
–  إحرصي أيضا سيدتي على إتباع الأوضاع الجنسية التي تحفز من حدوث الحمل.
حيث تسمح هذه الأوضاع من وصول الحيوانات المنوية لإختراق البويضة بسهولة. بعد إتمام العلاقة الحميمة، يجب عدم النهوض من على الفراش، بل إنتظري لعدة دقائق وأنت رافعة لساقيكِ للأعلى وبأسفلكِ أكثر من مخدة. حاولي الإسترخاء والسماح للحيوانات المنوية لأطول فترة ممكنة في المهبل حتى تزيد فرصتك في حدوث الحمل.

إبتعدي عن المسكنات والمنبهات

– من أبرز النصائح الهامة التي يمكنكِ إتباعها عزيزتي من أجل حدوث الحمل بسرعة كبيرة هي ضرورة إبتعادك عن تناول أدوية المسكنات، وخاصة المسكنات المضادة للإلتهاب، لأنها تعمل على إرتفاع مستويات هرمون البروستاجلاندين، والذي يقوم بدوره في تقليص الرحم، ويضعف حدوث الحمل. لذلك، يفضل عدم تناول هذه المسكنات خلال فترة الإباضة حتى يحدث الحمل.
– كما أنه من الضروري سيدتي تجنب تناول المنبهات مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية، وذلك لأن الإستهلاك المفرط لتناول القهوة والشاي قد يقلل من فرص الإنجاب.
– المشروبات المنبهة والمشروبات الغازية تحتوي على قدر عالي من الكافيين الذي يعتبر هو العدو الكبير الذي يؤثر بشكل سلبي على إمكانية الإنجاب.

إهتمي بنظافة المهبل بإستمرار

– النظافة الشخصية ونظافة الجسد وخاصة الأعضاء التناسلية من أهم النصائح التي يجب أخذها بعين الإعتبار حتى تزداد فرص حدوث الحمل.
– عليك دائما سيدتي بتنظيف منطقة المهبل، والتخلص من الروائح الكريهة التي تنبعث منه، نتيجة الإلتهابات والإفرازات المهبلية التي تصيب الجهاز التناسلي لديكِ.
– إحرصي أيضًا على إرتداء الملابس الداخلية القطنية مع ضرورة تغييرها بإستمرار. وإذا كنتِ تعانين من إلتهابات المهبل فلابد من إستشارة الطبيب المختص حول الدواء المناسب، من أجل علاج الأمراض المسببة لهذه الإلتهابات، أو من أجل التخلص من البكتيريا التي تصيب المهبل.
وإعلمي أنك إذا انتظرتِ طويلاً دون إيجاد علاج لهذه الإلتهابات، فربما تصابين بمشكلة صحية تؤثر على الحمل ومن الممكن أن يتطور الأمر للعقم.

تجنبي إستنشاق المواد الكيميائية الضارة

عليك سيدتي تجنب إستنشاق المواد الكيميائية الضارة التي توجد بمواد التنظيف والتطهير، فهذه المواد السامة تؤثر سلبياً على خصوبة المرأة وتضعف من حدوث الحمل.
كما ولابد من الإبتعاد عن إستنشاق الغازات والأبخرة النفاذة بما في ذلك المحاليل العضوية المختلفة والمبيدات الحشرية.
كذلك، تجنبي إستنشاق العطور ذات الروائح النفاذة القوية. وإبتعدي تماماً سيدتي عن التدخين لأنه بالتأكيد يؤثر بشكل سلبي على البويضات، ويقلل من إمكانية الإنجاب.

إهتمي بغذائكِ وبحالتك النفسية

من الخطوات الهامة جداً والتي تحفز من حدوث الحمل سيدتي هي ضرورة إهتمامك بالنظام الغذائي الصحي والسليم، وخاصة خلال فترة التبويض. فعليك أن تتناولي الأطعمة الغنية بالبروتينات و الفيتامينات الهامة والضرورية التي تعزز من حدوث الحمل وتلقيح البويضة. هذا إلى جانب تناول الخضروات والفواكه الطازجة بإستمرار. كما ومن الضرورة الإهتمام بحالتك النفسية والإبتعاد عن الضغوطات النفسية والإضطرابات العصبية الحادة، والتخلص من مشاعر التوتر والقلق والإنفعال، لأن هذه الأمور تنعكس بشكل سلبي على الأعضاء التناسلية وتقلل من حدوث الحمل.
محتوى قد يعجبك:
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

ashgan