نصائح للطفل تصنع من طفلك رجلاً للمستقبل

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

التربية والتعليم ليس بالشئ الهين فهى تحتاج لكثير من الصبر و تحمل المشقات لكى يخرج ابنائنا افراداً نافعين لانفسهم ولاسرتهم ولوطنهم ايضا فمن يعلم ربما يكون ابنك رئيساً للجمهورية فى المستقبل او تكون ابنتك سفيرة او وزيرة  ففى هذا المقال نقدم لكى عزيزتى نصائح للطفل تصنع من طفلك رجلاً للمستقبل

نصائح للطفل تصنع من طفلك رجلاً للمستقبل

دعى طفلك يحضر جنازات من يحبهم لأن ذلك سوف يساعده على التعرف على معنى الإحساس بالخسارة

إذا كنتى على وشك أن تُرزقى بمولود جديد ، فاسمحى لابنك الأكبر أن يشارك في جمع الأشياء اللازمة له ويساهم في وضع خطة للتعامل مع أخيه القادم .

كونى قدوة لطفلك وطبقى ما تقوليه لطفلك اولاً فحاولى دائماً أن تسيرى في حياتك على المبادئ التي تعلميها لابنك.

استخدمى ورق الكرتون المقوى لتصنعى حائطاً عائلياً تصفى عليه الأحداث اليومية المهمة في حياة عائلتك لتجعلى طفلك يشعر باهمية العائلة  .

قومى بعمل مفاوضات مع طفلك بخصوص الموضوعات الهامة ، ولكن لا تذعنى لكل ما يقول.

شاركى ابنك دائماً في الحديث عن اجتماعك مع مدرِّسيه ، فالصمت والسرية يشعران الطفل بالتآمر ضده .

قومى بأعطاء ابنك مفتاحه الخاص ليبدأ يشعر بنفسه.

لا تجعلى مخاوفك وعدم ثقتك في السلطة تنتقل إلى ابنك .

نصائح للطفل تصنع من طفلك رجلاً للمستقبل

نصائح للطفل تصنع من طفلك رجلاً للمستقبل

علِّمى طفلك كيف يمكنه ان يخطط لمستقبله.

ابدئى في عمل حساب مصرفي خاص باسم طفلك.

قدمى طفلك للآخرين في المناسبات الاجتماعية ، و لا تتصرفى وكأنه غير موجود .

إذا كان ابنك خجولاً ومرتبكاً دائماً ، فصافحيه بين الناس وعانقه في المنزل فقط .

لا تظهرى لطفلك أن ما يفعله الكبار هو فقط الجدير بالاهتمام كى لا يشعر بالدونية .

حاولى أن تجعلى بداية يوم طفلك هادئة بقدر الإمكان ، لأن البداية الصاخبة لليوم يمكن أن تصيبه بحالة من الإحباط على مدار اليوم .

تعلَّمى كيف تقرئى لغة جسد طفلك وكذلك كيفية الاستجابة لها .

تذكرى، يجب ألا تجبرى ابنك على أن يأوي لفراشه بينما لا يرغب في ذلك .

حاولى أن تركزى انتباهك على طفلك حتى تشعره أنك تعطيه تركيزاً كاملاً .

لا تجعلى طفلك أداة ضغط على شريك حياتك في صراع القوة بينكما فالطفل يشعر بذلك .

كونى على وعي كامل بالتغييرات الناتجة عن ميلاد طفل جديد وترتيبه بين أبنائك .

عاملى طفلك بطريقة توحي بالجدية.

اهمسى في أذن طفلتك أحياناً ؛ لأن ذلك يجعلها تشعر أنها قريبة منك ولديكما أسرار مشتركة معاً.

لا تجعلى معاملتك لصديقتك أفضل من معاملتك لطفلك .

عندما يبدي طفلك عدم الرضا عن اسم التدليل الذي تطلقه عليه ، توقفى فوراً عن استخدامه .

لا تكونى متعبة دائماً عندما يعود ابنك من المدرسة . حاول أن تدخرى جزءاً من طاقتك كي ترحبى به ترحيباً دافئاً عند عودته للمنزل .

إذا كان ابنك يهوى الرسم أو الغناء ولكن تنقصه الموهبة فدعيه يمارس هوايته واثقليها بالتدريبات حتى يثبت عكس ذلك.

عندما تغيبى عن المنزل لبعض الوقت ، اتركى لطفلك مجموعة علب بعدد أيام غيابك حيث يقوم بفتح علبة كل يوم ليجد بها إحدى المفاجآت السارة له.

اتركى الفرصة لابنك كي يخترع وجبة ” البيتزا ” الخاصة به ويضيف إليها ما يشاء من إضافات

 

لا تبالغى في التفاخر بأفكار ابنك .

لا تكونى أول من يتفاخر بإنجازات ابنك ، ولكن دعيه هو من يقوم بذلك أولاً .

قصى على ابنك الأساطير والقصص الشعبية لأن ذلك يساعده على التواصل الثقافي مع المجتمع .

ضعى في اعتبارك أن الصغار مثلهم مثل الكبار ، قد يصيبهم الألم والحزن أيضاً عند حدوث شيء مؤلم . فحاولى أن تسانديهم أثناء تلك الفترة العصبية .

أعطى طفلك فرصة تنظيم حفل عيد ميلاده او عيد ميلاد جده مثلا .

لا تخشى أن تتعلمى ابنتك الكاراتيه . فمثل تلك الرياضات الثنائية تعلم الطفل الاتزان ، والتسامح ، والثقة بالنفس ، وكذلك الدفاع عن النفس .

علمى طفلك الفرق بين ” اللمسة الجيدة ” و ” اللمسة السيئة ” .

لا تعتمدى على أن تفعل المدرسة ما يجب عليكى انتى فعله .

اجعلى وقت تقويم أخطاء أبنائك كافياً لأن هناك بعض الأخطاء يمكن تصحيحها في الحال والبعض يتطلب وقتاً أطول كي يتعلم الأطفال سلوكاً جديداً .

اتبعى سياسة الباب المفتوح مع أطفالك ، ولكن اتركى لهم الفرصة ليكون لديهم أمورهم الخاصة .

ينبغي أن تؤكدى على طفلك ضرورة إحراز تقدم ، لا الوصول إلى حد الكمال .

اطلعى أبنائك على أحلامك وآمالك بالنسبة للمستقبل .

لا تخشى أن يراكى طفلك تبكي أحياناً فيجب ان يتعلم كيفية التعبير عن مشاعره ولا يخشى ذلك.

مقالات قد تنال اعجابك
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

sara youssef