نمي ذكاء طفلك بأفكار وإقتراحات مفيدة

0

كلنا يرغب في أبناء يتمتعون بذكاء باهر، ونظن جميعًا أن الذكاء يعتمد على العوامل الوراثية فحسب، ولكن ذكاء الطفل يجب أن ينمى بوسائل كثيرة حتى لا يكون محدود، هناك وسائل وإقتراحات ممتازة لتنمية ذكاء الطفل. تابعوا معنا السطور القادمة للتعرف عليها.

 لماذا أطفال الصين واليابان متفوقون عن غيرهم؟

– الطلبة الآسيويون يقضون أوقاتا أطول في الدراسة مقارنة بغيرهم.
– الآسيويون يؤمنون بأن الإنجازات تعتمد بشكل أساسي على العمل بجد وبكدح، بينما غيرهم من الشعوب كثيراً ما يؤمنون بأن هذه الأمور تعتمد على القدرات أو المواهب الشخصية أو حتى على الحصول على مدرّس جيد في المدرسة.
بمعنى الآسيويون ينسبون النجاح لعوامل داخلية بينما غيرهم ينسبونه لعوامل خارجية لا يمكن للشخص أن يتحكم بها أو يغيرها.
عندما يفشل الآسيوي أو لا يكون آداءه جيداً فإن ردت فعله هي العمل بجد أكثر ولوقت أكثر على الأمر الذي لم ينجح فيه. بينما يتساهل الفاشلون من بعض الشعوب الأخرى فيما فشلوا فيه ويقضون أوقاتاً أقل عليه. بمعنى ثقافة “أنا لا أجيد هذا الأمر فلن أتعب نفسي عليه” مقابل ثقافة “أنا لا أجيد هذا الأمر فيجب أن أقضي المزيد من الوقت حتى أجيده”.
– الثقافة الآسيوية تحث على الإصرار والتصلب في وجه الفشل.
– الإنجاز والنجاح في آسيا يٌعتبر قضية العائلة كلها ومرتبطة بشرف ومنزلة العائلة. فالفرد هناك لا ينجح فقط من أجل كبريائه أو من أجل رغباته الشخصية بل ينجح من أجل أن يفيد العائلة إجتماعياً وإقتصادياً. بهذه الطريقة لا يكون لدى الفرد أي إختيار آخر غير أن ينجح لأنه مرتبط بكل العائلة فلو كان أمراً شخصياً لأمكنه أن يتنازل عنه. ونحن لدينا في الإسلام نفس الفكرة، فالفرد المسلم لا ينجح من أجل نفسه فقط بل من أجل الأمة الإسلامية ونهضتها وعزتها. ففشله ليس فشل فرد بل فشل للأمة الإسلامية كلها.

طرق عملية لرفع ذكاء طفلك:

Image result for ‫ذكاء الطفل‬‎

1- عندما تشرحين شيئاً لطفلك لا تقولي إفعل هكذا أو لا تفعل هكذا إشرحي طريقة العمل بفمك مثلاً إمسك هذا جيداً ثم ضعه هنا بطريقة مستقيمة إشرحي ما تفعلينه بالكلمات بدل الإكتفاء بفعله أمامه.
2- تكلمي لطفلك وإستخدمي مفردات عالية المستوى.
3- أشركي طفلك في محادثات الكبار.
4- إقرئي لطفلك.
5- قللي من التوبيخ واللوم وأكثري من التعليقات التي تشجعه على إكتشاف البيئة.
6- تجنبي الضغوط الغير لازمة. الضغوط يمكنها أن تؤدي لضعف القدرة على التعلم وحل المشاكل الجديدة ويمكنها أيضا أن نؤثر على الذاكرة.
7- علميه كيف يصنف الأشياء والحوادث وكيف يقارن بينها.
8- شجعيه على أن يحلل ويقوّم الأشياء من حوله.
9- أعطيه نشاطات بعد المدرسة وخلال الأجازات تحفز التفكير.
10- حاولي أن تجعليه يصاحب أصدقاء ينمون الإهتمامات الفكرية عنده.
11- النساء اللاتي يمارسن الرياضة لعشرين دقيقة كم مرة في الأسبوع يلدن أطفالاً أكبر حجما. الأطفال الكبار في الحجم أكثر صحة ناهيك على أنهم عادة ما يكونون أكثر ذكاء. أيضا ممارسة الرياضة مفيدة جداً للأم وللطفل معا.
12- أرضعي طفلك رضاعة طبيعية.
13- دعيه يلعب بألعاب الكمبيوتر التي تعلّم التحكم في التركيز والإنتباه لأنها تزيد من الذكاء. مثلا: لعبة بها دائرتين يجب أن يضغط على الدائرة فقط حين يتحول لونها للأخضر وليس للأحمر مثل هذه الألعاب تزيد من تركيزه وتقلل من أخطائه في أعماله الأخرى.
14- أعطيه التمارين التي تشغـّل ذاكرة العمل لديه. مثلاً: إقرئي أرقاما متتالية على الطفل وإطلبي منه أن يعيدها من الأخير (تنازليا). مثلاً: 59274 وإطلبي منه أن يعيدها بالترتيب العكسي.
15- إبذلي قصار جهدك كي تضعي طفلك في فصول تحتوي على أفضل الأساتذة خصوصا في سنواته الأولى. إن كانت المدرسة لا تستخذم برامج الكمبيوتر لتعليم الرياضيات والعلوم فحاولي أن تحصلي على مثل هذه البرامج.

وسائل مقترحة لتنمية ذكاء طفلك:

 Image result for ‫ذكاء الطفل‬‎
1- إقرئ لطفلك ليس فقط كنوع من أنواع التسلية ولكن لتشجيعه على ربط ما يراه في صفحات الكتاب وما يوجد في العالم الخارجي. مثلاً: سمر عندها قطة. من تعرفهم عندهم قطة؟… هذا أرنب! أين قرءنا عن الأرانب؟ ماذا يأكل الأرنب؟
2- شجعيه على تحليل ما يتم قراءته. مثلاً: ماذا سيحدث فيما بعد؟ ماذا يريد عمر أن يفعل؟ لماذا يريد أن يفعل ذلك؟ ماذا كنت ستفعل لو كنت مكانه؟ ماذا كان يمكن أن يحدث لعمر لو لم يخبر الشرطي بما حدث؟
3- إسئلي طفلك عن تقييمه للقصة. مثلاً: أي شخص تحب أكثر؟ لماذا تحبه أكثر؟
4- إسئلي طفلك عن صفات الأشياء وعلميه كيف يصنفها حسب خصائصها. مثلاً: أي الأشياء التي بالصورة طويل وأيها قصير؟
5- شجعي طفلك على أن يتحدث عن ما بالقصة وعلى أن يحكي قصصا إستلهمها من القصص التي يقرءها.
6- إقرئ لطفلك متى ما وصل لعمر تستطيعين فيه جعله ينظر لصفحات الكتاب (حتى لو كان عمره ستة أشهر).
7- شجعيه على أن يتفاعل معك وأنت تقرئين وإسمحي له بمقاطعتك والتعليق على القصة ومحتوياتها.
محتوى قد يعجبك:
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

ashgan