احتياطات هامة عند نوم الاطفال حديثي الولادة في السرير

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

كثيرا من الأمهات لا يشغلها فترة نوم الطفل فينتظرون فقط لحظة سكونه ونومه ويضعونه سريعا في السرير دون أي احتياطات وفي هذا المقال سنقدم لكي عدة نصائح تأخذينها في الإعتبار عند نوم الاطفال حديثي الولادة في السرير لينام  ولكن ما هي تلك الإحتياطات الهامة عند نوم الطفل حديث الولادة سنتعرف في هذا المقال

احتياطات هامة عند نوم الاطفال حديثي الولادة في السرير

أولا : البطانية

لا تتركي الطفل حديثي الولادة مغطى بالبطانية فحسب دون أن تضعي فالإعتبار أنه معرض للحركة والترفيص بيده وقدميه أثناء النوم والتي قد تجعل البطانية تغطي أنفاسه ولا يستطيع التعبير عن ما يضايقه ويختنق لا قدر الله.

احرص على تثبيت البطانية بدبابيس من أطرافها في المرتبة حتى تضمني ثباتها طوال فترة النوم .

 

ثانيا: الملابس

لا تبالغي في كمية الملابس التي تلبسيها للطفل لأنه ينزعج منها وقت تعرضه للتعرق وحمو النيل والإلتهابات الجلدية فالطفل يحتاج لطبقة إضافية أزيد من الشخص البالغ .

ولكن بالأولى احرص على تدفئة الغرفة فهي تكون صحية للطفل لأن الهواء الذي يتنفسه سيكون دافئ ويحيمه من الزكام ونزلات البرد .

 

ثالثا : مكان السرير الخاص به

عندما يكون السرير بجوار الحائط تأكدي أنه ملتصق تماما في الحائط ولا يوجد أي فاصل لأنه عند عمر 4 أو 5 شهور يستطيع الطفل أن يتحرك يمينا ويسارا وقد يصبح معرضا للسقوط بين السرير والحائط فألصقي السرير تماما في الحائط ولا تتركي أي فاصل

احتياطات هامة عند نوم الاطفال حديثي الولادة في السرير

احتياطات هامة عند نوم الاطفال حديثي الولادة في السرير

رابعا:  الطفل بينكما

عندما لا يتوفر مكان لنوم الطفل أو سرير خاص به وتلجأي لنوم الطفل معكما في نفس السرير فهنا يجب توخي الحذر جيدا لأنه قد تنسي سهوا اثناء الحركة ويفطس الطفل ويجب التفكير في طريقة أخرى ينام فيها الطفل بعيدا عنكما لأنه معرض للخطر خاصة إن كان الوالدين أصحاب النوم الثقيل

 

خامسا: الطفل والوسادة

في أول شهور من عمر الطفل لا يفضل استعمال وسادة له لأنها تؤلمه وغير صحية .

أو يفضل شراء وسادة طبية بها مكان مخصص للرأس لترتاح فيه وتحافظ على دوران عظام الرأس .

وتجنبي الوسائد القاسية أو القش لأنها تسبب حساسيهة لجلد الطفل .

 

سادسا : طفلك وخواص السرير

احرصي أن يكون السرير ذات جوانب عالية تحمي الطفل من السقوط على الأرض وأن تبطن حوله حتى عندما يتحرك لا تصطدم رأسه بالأخشاب ولا تزال عظام الجمجمة لم تلتحم بعد فتوخي الحذر جيدا حول كل ما يضر الطفل واضمني سلامته حتى وقت نومه.

 

 

مقالات قد تنال اعجابك
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

Sara