الحمل والولادة

وحم الحمل بين الحقيقة العلمية و الحالة النفسية

وحم الحمل بين الحقيقة العلمية و الحالة النفسية .موضوع هام جداً فتتسآل كثير من السيدات هل وحم الحمل حقيقة علمية او خرافات وهمية ام مجرد حالة نفسية. هذا ما سنتعرف عليه فى هذا المقال

وحم الحمل بين الحقيقة العلمية و الحالة النفسية

غرائب الوحم ونوادره مع السيدات الحوامل كثيرة ، وقد يصل الأمر بالبعض إلى طلب اشياء غريبة في منتصف الليل ، مما يضطر بالزوج إلى تلبية مطالبها فوراً خوفاً على أن تصيب الوحمة جسم المولود .

والمثير للدهشة أن أطباء الصحة النفسية يؤكدون أن المرأة تجد في فترة الوحم فرصة عظيمة للدلال على زوجها واستغلال الموقف لترهقه بالطلبات لإرضاء غرورها .

واحيانا تجد الزوجة استجابة الزوج طلبات الوحم هو اختبار لحبه لها وتضامنه معها فى فترة الحمل الصعبة..

 

وحم الحمل نتيجة للتغيرات الهرمونية :

تتميز فترة الحمل باضطرابات هرمونية تؤدى الى اضطرابات في المشاعر بين المرأة وزوجها، حيث تشعر المرأة الحامل بالوحدة أو بالمعاناة نتيجة الحمل وبالتالي فالمشاعر المفتقدة بينها وبين زوجها تظهر على السطح في صورة طلبات كثيرة قد تكون فعلاً في حاجة إليها وقد يكون العكس

وهذا كله من أجل أن تثبت لنفسها أن الزوج قريب منها ويحاول تلبية هذه الطلبات كي يعوضها عن المشاعر المفتقدة.و إذا طلبت الزوجة نوعاً معيناً من الأكلات في غير وقتها أثناء فترة الحمل فيرجع إلى أن الزوجة تزيد الأمر صعوبة على الزوج، لأنه كلما أحضر طلباً صعباً كلما كان حبه لها أكثر

لكن إذا كانت العلاقة حميمة بين الزوجين وفى شبع نفسى فى مشاعرهما فإن كل هذه الأعراض تتلاشى، وكلما زاد المستوى الثقافي للزوجة كلما قلت طلباتها المادية.

 

آكل الجير ووحم الحمل :

هناك محاولة طبيعية جداً من جانب جسم المرأة الحامل لتعويض ما ينقصه وما يفتقده أثناء فترة الحمل من مواد غذائية، فقد تشتهي المرأة الحامل أكل الجير مثلاً لتعويض نقص الكالسيوم الملحوظ الذي يصيب جسمها كذلك الأسماك لإكساب جمسها الفوسفور

وقد تشتاق لنوع معين من الفاكهة أو الخضراوات مما يؤكد أن الحالة النفسية هي المحرك الأول للوحم فالوحم محاولة دفاعية من جانب جسم الحامل للحفاظ علي تكوينه متماسكا صلباً وقوياً

بالاضافة الى أن هناك أشياء غريبة تسعي المرأة لتناولها وتهفو نفسها إليها أثناء الوحم مثل تراب الأرض و الطين و الأحجار الجيرية المائية البيضاء فتبدأ في تناولها بشهية مفتوحة، كما تذهب نفسها أيضا لامتصاص المر والعلقم والصبار.

 

 رآى الطب فى الوحم :

يجمع الأطباء على أنه لا يوجد سيدات لا يتوحمن أبداً ، وإنما قد يوجد من لا يدركن الوحم ، مشيرين إلى أن الوحم ظاهرة طبيعية وعلامة صحية لكن مع الأخذ في الاعتبار عدم المبالغة حتى لا يصبح الأمر كذباً أو ادعاء واذا كنتى تحبين زوجك بالفعل فلا داعى لاختباره محبته لكِ وارهاقة بكثرة الطلبات .

وعادة ما يظهر الوحم خلال الأشهر الثلاثة الأولي للحمل ويظل يصاحب الحامل حتى النهاية، ولكن هذا لا يمنع من ظهوره وانتهائه خلال 21 يوما أو شهرا علي الأكثر وغالباً ما يكون الشهر الثاني.

مع ملاحظة أنه لا يوجد للوحم أي تأثير ضار أو مفيد علي الحمل والإنجاب لأنه حالة نفسية بالدرجة الأولي وليست عضوية.

بمعني أن تناول بعض الأطعمة والمأكولات أو المشروبات ورفض البعض الآخر انعكاس طبيعي جدا لحالة من التوتر والقلق تصاب بها المرأة أثناء الحمل وتجد متنفسا لها في طريقة الأكل والشرب أو بالقيء والنوم الزائد أحيانا.

وحم الحمل بين الحقيقة العلمية و الحالة النفسية
وحم الحمل بين الحقيقة العلمية و الحالة النفسية

 

متى يكون الوحم ضاراً بالمرأة الحامل ؟

عزيزتي إن كان وحمك غريب لا تشعري بالإحراج فأنت لا يد لك في ذلك، ولستِ وحدك من تطلبين أعجب الأشياء، ففي دراسة أجرتها أخيرا شركة “سانتوجين” البريطانية لصناعة حبوب الفيتامينات أخضعت لها مائتا سيدة في أشهرهن الأولى، عبرت البعض منهن عن رغبتهن في تناول مواد غريبة مثل أربطة أحذية الأطفال أو عيدان الثقاب المحروقة.

في حين رغبت غالبية النساء في تناول مواد غذائية مخلوطة بأشياء لا تمت لها بصلة، كـالآيس كريم بالخردل، أو خبز الثوم المخلوط مع مربى الفراولة، أو الشوكولاته مع السلطة وما شابه من الأمور. ولكن الأطباء يشيرون إلى أن اندفاع الحوامل لتناول أطعمة ينفر منها الذوق العادي، مثل الفحم، الطين الأبيض، الصابون، الطباشير، مما قد يؤدي ذلك إلى مضاعفات مرضية تؤدي حتما إلى التهابات معوية وعسر هضم مزمن مع احتمال الإصابة ببعض الطفيليات كالدوسنتاريا ودودة الاسكاريس بسبب تناول الطين.

أما تناول قصاصات الورق فقد يتسبب في التسمم بالرصاص وفقر الدم وتشوهات الجنين ، كما أن تناول الطباشير أو جير الحائط أو قشر البيض يؤدي إلى حدوث التهابات بالأغشية المبطنة للمعدة، كذلك أكل الصابون يؤدي إلى إسهال مزمن وما يشبه الحروق الكيمائية بالفم والمعدة.واليكى عزيزتى بعض من النصائح للتخلص من هذه الأعراض عن طريق بعض الخطوات مثل :

1- عدم القيام من الفراش بشكل مفاجئ في الصباح .

2- تناول قطعة من الخبز المحمص أو البسكويت المملح قبل النهوض من الفراش.

3- عدم ترك المعدة خاوية بدون آكل لفترات طويلة فمن الأمور الهامة للمرأة الحامل أن تأكل وجبات كثيرة وصغيرة طوال النهار مع تجنب ملء معدتها .

4- تجنب الأطعمة الحريفة والدهنية والمليئة بالتوابل التي تزيد الإحساس بالحموضة أو الرغبة في القيء .

5- أهم نقطة تجاهل المرأة الحامل لحالة الوحم وعدم التفكير فيها كثيراً أو في آثارها المحتملة .

 

 دور الوصفات الشعبية فى الوحم :

الجدير بالذكر ان  وصفات العطار و الوصفات الشعبية لها نصيب كبير في ما يتعلق بحالة الوحم، وهي وصفات طبيعية تداولتها الأمهات عن الجدات نذكر منها:

1-  وصفة الكمون: تنقع أربع ملاعق كبيرة من الكمون في ملعقة من الخل لمدة يوم وليلة ثم يتم تحميصه بعد ذلك ويؤكل منه كل يوم .

2 – وصفة الزنجبيل: يؤكد خبراء الطب الشعبي بأنه من أفضل الوسائل للحد من رغبات الوحم وآثاره وتبعاته، حيث ينصحون بتناول فنجان من الزنجبيل الدافئ المحلى بعسل النحل قبل النهوض من الفراش في الصباح والانتظار لدقائق بعد الانتهاء منه قبل القيام. فهو يهدئ من حالة المعدة ويخفف من الدوخة والغثيان.

3 ـ وصفة البقدونس: تقول الوصفات الشعبية بأنه وسيلة لإراحة معدة الحامل. والطريقة هي غلي أوراق البقدونس وشرب فنجان دافئ منه كل صباح .وعلى الرغم من تأكيد العطارين والمجربات أن هذه الوصفات فعالة، إلا انه يجدر بك استشارة طبيبك الخاص قبل تناول أي وصفة منها

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق