اسباب وضع الطفل كل شئ في فمه

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

اسباب وضع الطفل كل شئ في فمه، يحتوي فم طفلك على أكثر أطراف الأعصاب في كل ميلمتر مربع مقارنة مع أي جزء آخر من جسمه، لذلك فلو أراد أن يكتشف نكهة أو طعم أي شيء أو كيف يبدو، فإنه يضعه في فمه.

في حال لم ترغبي بأن يضع صغيرك غرضاً ما في فمه، عليك إبعاده عن مكانه أو التأكد من عدم قدرته على الوصول إليه.

اسباب وضع الطفل كل شئ في فمه

اسباب وضع الطفل كل شئ في فمه

اسباب وضع الطفل كل شئ في فمه

يبدأ الأطفال بوضع الأشياء جيداً في فمهم خلال العام الثاني من العمر، سواء أكان بسبب اهتمامهم المتزايد بما يمكن أن تفعله ألعابهم أو لمعرفة مذاقها أو ماهيتها.

لكن في هذا السنّ، يشرعون بالاستكشاف عن طريق أصابعهم وأعينهم في معظم الأوقات.

ويوضح مصنّعو الألعاب ويحذرون من أن بعض الألعاب لا تناسب الأطفال دون سنّ الثلاث سنوات لأنها تتكون من أجزاء صغيرة قد تعلق في حلق طفلك لو ابتلعها.

مع بلوغ سنّ الثلاث سنوات، يتوقف غالبية الأطفال عن وضع الألعاب في فمهم.

– من ناحية أخرى، يحب الكثير من الأطفال أن يضيفوا إلى مخزون معرفتهم عن الطعام الذي يتناولونه والسوائل التي يشربونها عبر استكشافها باليدين أيضاً.

اسباب وضع الطفل كل شئ في فمه

اسباب وضع الطفل كل شئ في فمه

كما يحب العديد من الأطفال أن يبللوا أصابعهم في العصير أو الإحساس بالباستا تهرس وتسحق في باطن كف يدهم.

– يضع الأطفال عادة الألعاب في فمهم تماماً عند ظهور السنّ الأولى في لثّتهم.

ويترافق وضع الأشياء في الفم مع سيل اللعاب (الترييل) والشعور بالتعب وعدم الراحة

لأن عملية ظهور الأسنان مؤلمة، وخلالها يصبح براز بعض الأطفال رخواً وتؤلمهم مؤخرتهم أيضاً.

– من الاسباب التي تدفع الطفل الى وضع الاغراض في فمه هو رغبته في اكتشافها اكثر،

فالطفل في سن السبعة اشهر لا يكون قادراً بعد على حمل الاغراض بيديه

ولكنه سرعان من يتقن هذه الطريقة فيصبح بالنسبة اليه سهل التقاط الاغراض، ما يدفعه الى تحريك يديه ووضعها في فمه.

اسباب وضع الطفل كل شئ في فمه

اسباب وضع الطفل كل شئ في فمه

– من المهم في البداية ان تحافظي على نظافة مقتنيات الطفل من العاب واغراض شخصية وغيرها ما يعتبر ضرورياً لتفادي نقل الميكروبات أو الفيروسات الى الطفل،

فعندما تقع اللعبة على الارض، لا تسمحي للطفل بالتقاطها مجدداً إنما اغسليها جيداً قبل تقديمها اليه مجدداً.

مقالات قد تنال اعجابك
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

Avatar