كيفية ادرار الحليب الطبيعي و زيادة حليب الام

0

أحس أن حليبي لا يكفي و أريد حليباً صناعياً كيف أزيد إدرار حليبي الطبيعي ؟سؤال يتكرر كثيراً على طبيب الأطفال من الأمهات خاصة الجديداتهنا نسأل الأم الجديدة كيف عرفت ذلك فالرضاعة الطبيعية هبة من الله للرضيع و تتطلب الصبر خاصة بالأيام الأولى بعد الولادة و من المفترض أن تؤمن حاجة الرضيع و هي تختلف من رضعة إلى أخرى و كمية الحليب تزداد يوماً بعد يوم مع الإرضاع المتكرر …حتى يتأسس إنتاج و زيادة حليب الام بعد أسبوعين من الولادة

 كيفية ادرار الحليب الطبيعي و زيادة حليب الام

لا نحكم على عدم كفاية حليب الأم  إلا بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من الولادة من خلال :

_مراقبة وزن الطفل

_وقلة إدرار البول حيث الحفاضة لا تمتلئ بشكل جيد

_و بكائه المستمر رغم عدم وجود مغص

_و عدم النوم الكافي فالرضيع الذي ينام ساعتين و نصف الى ثلاث ساعات بعد الرضعة هو رضيع شبعان .

فإذا لم تلاحظي على رضيعك أياً من الأمور السابقة أي زاد وزنه و يبول بشكل جيد و ينام بعد الرضعة 2,5 الى 3 ساعات فإن حلبيك يكفي ولا داعي لإدخال حليب صناعي مالم تكوني مضطرة و ما عليك سوى:

_زيادة عدد مرات الرضاعة ليلاً و نهاراً و سيزداد إدرار الحليب مع زيادة الرضاعة

_ إفراغ الحليب الفائض بعد الرضعة خاصة بالأسابيع الأولى بعد الولادة
و هذا من شأنه أيضاً أن يزيد كمية الحليب , فالثدي الذي يفرغ تماماً بعد الرضعة , يعاد امتلاؤه بشكل أسرع و أكثر من الثدي الذي لا يفرغ تماماً بعد الرضعة .

 

_و الاهتمام بالتغذية يساعد في زيادة حليب الام

*شرب الحليب و مشتقاته كالقشطة

*و الدجاج و مرق الدجاج

*و الإكثار من السوائل خاصة الماء

و بعض الأغذية التي تزيد إدرار الحليب مثل

*الطحينية و الحلاوة الطحينية

*و البقدونس

*و المكسرات كاللوز و الجوز

*ومغلي الحلبة

*و في الشام يستخدمو ن مغلي الكراوية

*و ذكر عن العدس البني و شوربة العدس

*هل تعلم أن الكراوية من المواد المساعدة على اكثار و زيادة حليب الام وكان الأطباء ينصحون الأمهات بالأكثار من اكلها عقب الوضع لأكثار كمية الحليب فى أثدائهن أما المكسرات المضافة للكراوية كاللوز والفستق فهى مواد غنية بالزيوت والدهون التى من شأنها أكثار المواد الدسمة فى حليب المرضع ويصبح هذا الحليب مغذيا.

 

-و لمن كان عندها نقص شهية يمكنها استخدام الفيتامينات العامة لتحفيز الشهية
-و كذلك تناول حبوب الحديد في حال وجود فقر الدم بنقص الحديد

-و في حال وجود عدم تحمل و نفخةكولون قد تحدث بعد تناول الحليب و مشتقاته الاستعاضة بحبوب الكالسيوم

-كما يجب الاهتمام بالصحة النفسية و الاسترخاء قدر الإمكان و تجنب الانفعال و التعصيب حتى لا تقل كمية انتاج الحليب فالزعل و تأثيره على الحليب يتجلى بنقص الكمية المنتجة عن السابق أما تغير نوع الحليب بالزعل و حدوث حليب زعل فاسد فهي مقولة شعبية لم تثبت صحتها من الناحية العلمية

_ تجنب التدخين الذي يقلل كمية الحليب , و ينطرح مع الحليب فيسبب تغير طعمة الحليب و المغص و الغازات و القيء و الإسهال للرضيع .

مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

د.ماجدة مطيع عودة

أخصائية أول Ph.D.في طب الاطفال شهادة البورد العربي سوريا دمشق2002 ماجستير دراسات عليا في طب الاطفال سوريا دمشق 2000