متى يتم تقديم اللحوم بأنواعها للطفل الرضيع

0

اللحوم من أفضل الأطعمة التي تمد جسم الطفل بالبروتين والحديد والكالسيوم وحمض الفوليك، لذلك سنتعرف على الوقت المناسب لتقديم اللحم إلى الطفل مثل الدواجن، والأسماك ولحم البقر.

لا ينصح بإعطاء الرضيع أي شئ سوى الحليب والماء أول أربع شهور من العمر و نبدأ بعملية الإطعام بين شهر 4و 6 من العمر وذلك عند بدء عملية التحكم بحركات اللسان و عضلات الفم والبلع فلا يدفع الطعام خارجاً وإنما يدفعه إلى داخل الفم.

متي يمكننك تقديم اللحم للإطفال؟

Image result for ‫اللحوم للرضع‬‎

أوصى كثير من أطباء الأطفال في الولايات المتحدة بأن لحوم البقر و اللحوم الأخرى والبروتينات يجب تقديمها للطفل في عمر 8-10 شهور ولكن هذه التوصية قابلة للتغيير.

ففي كثير من الدول الأوروبية والمملكة المتحدة وكندا أوصت الهيئات الوطنية للخدمات الصحية والعديد من أطباء الأطفال بأن اللحوم هي من أولى الأطعمة التي يجب أن يتناولها الطفل وذلك لما تحتويه من عنصر الحديد.

وتبعا لهذه الفرضية فإن تقديم اللحوم للطفل مبكراً خيراً من تقديمها في وقت لاحق حيث أنها تساعد جسم طفلك في الحفاظ على المستويات المناسبة من الحديد، كذلك يضمن المستويات الكافية من عنصري الزنك و البروتين.

إن اللحوم من أفضل الأطعمة التي تمد جسم الطفل بالبروتين والحديد والكالسيوم وحمض الفوليك، ويفضل تقديمها إلى الطفل في أواخر عامه الأول حتى يكون أكثر قدرة على هضمها، ولتجنب حدوث أي مشاكل في الجهاز الهضمى للطفل.

– يجب طهي اللحوم بشكل جيد ويتم هرسها أو فرمها بعد ذلك وخلطها مع الخضراوات، حتى يسهل على الطفل بلعها.

تقليديا، يوصى الأطباء بإدخال اللحوم إلى طعام الطفل من حوالي 7 أشهر من العمر، عادة يتم إدخال الدجاج أو الديك الرومى أولاً، ثم تليها اللحوم الحمراء، مع ذلك، تشير أبحاث حديثة أن اللحوم ينبغي أن تكون على قمة الأغذية التكميلية للأطفال الرضع لتقدم من سن 6 أشهر من العمر، ينطبق هذا على أطفال الرضاعة الطبيعية على وجه الخصوص، تعتبر اللحوم المفرومة ناعماً أكثر سهولة فى إمتصاص الجسم للحديد.

تقديم الدجاج والأسماك

Image result for baby eating chicken

يعد الدجاج غنى بالبروتينات و الحديد، وهو من أسهل اللحوم التي قد تقدمينها لطفلك فى الهضم.

الدجاج من أغلب الوجبات التي ينصح بها كأول وجبة من اللحوم للأطفال، لحم الديك الرومى أيضاً مثل الدجاج فهو ملئ بالبروتينات والحديد، و يعد جيد أيضاً كأولى وجبات الأطفال من اللحوم.

– الدجاج و لحم الديك الرومى يعدان مصدر رائع و جيد للبروتين، فإذا كنتي تبحثين عن الكثير من الحديد فعليك باللحم ذو اللون الغامق.

– في البداية عليك إدخال السمك والدجاج على شكل مرق، والأفضل الإنتظار حتى يتخطى طفلك السنة الأولى بقليل قبل البدء في تقديم الأسماك والدجاج له.

من الأفضل تقديم الأسماك أولاً للطفل قبل الدواجن، والأفضل أن يكون السمك مشوياً بعد أن يتخطى الطفل مرحلة المرق.

اللحوم الحمراء من الناحية المثالية يُنصَح بتقديم اللحوم الحمراء للطفل بعد بلوغه 6 أشهر ليحصل على الحديد، لكن لأن اللحوم الحمراء تحتوي على نسبة عالية من النترات قد تتداخل مع عملية نمو دماغ الصغير.

لذا، من الأفضل تقديم المرق أولاً، وتقديم القليل من اللحوم الحمراء تدريجياً خلال السنوات الـ 3 الأولى من عُمر الصغير.

محاولات إدخال الأغذية الصلبة للرضيع:

بعد الشهر الرابع و عند بداية الشهر الخامس أو السادس حسب إستعداد كل طفل فبعض الأطفال يصبحون قادرين على التحكم بعملية البلع بعد الشهر الرابع وبعضهم بالشهر السادس و تشمل عناصر التغذية الأساسية:
الحبوب، الخضروات، الفواكه، اللحوم، البيض، بالإضافة إلى الحليب و مشتقاته.
الحبوب: نبدأ دوماً بالأرز بعد تمام الشهر الرابع و لا نعطي المنتجات التي تحتوي القمح سواء الجاهزة أو بالمنزل كالخبز والبسكويت قبل الشهر السادس و ذلك لتجنب حدوث الحساسية بالجهاز الهضمي لمادة الجلوتين الموجودة بالقمح و بالتالي حدوث مرض سوء الإمتصاص المعروف بالداء الزلاقي لدينا CELIAC DISEASE.
الفواكه: تعطى الفواكه اللينة كالموز بالشهر الخامس و عصائر البرتقال و التفاح بالشهر الرابع و يمكن تحضير الفواكه الطازجة بالخلاط و تعطى مباشرة.
اللحوم: تعطى اللحوم البيضاء كالدجاج و السمك في الشهر السابع و يجب مراقبة التحسس تجاه السمك و في حال حدوث تحسس يؤجل إدخال السمك لما بعد السنة الأولى، و بعد تأسيس تناول اللحوم البيضاء تدخل اللحوم الحمراء كالغنم و البقر ولحم البقر أخف من لحم الغنم لذلك ينصح بتأجيل تناول لحم الغنم إلى بعد السنة الأولى لما يحتويه من دهون كما أنه ثقيل الهضم.
الخضروات: يمكن إدخالها بالشهر السادس مثل الكوسة والجزر والبطاطس وفي الشهر السابع والثامن نتدرج في تقديم باقي الخضروات، و نؤكد على نقطة هامة أن السلق المديد للخضار يفقدها فائدتها الغذائية حيث تتخرب كل الفيتامينات و لا تبقى سوى الألياف التي تفيد فقط في زيادة الكتلة البرازية أي زيادة معدل التغوط و علاج الأمساك إن وجد لذلك ننصح للفائدة الأكبر طهي الخضروات كالكوسا و البازلا ء و البطاطا فترة قصيرة على البخار أو إستخدام بعض الخضروات طازجة كالطماطم و الجزر و الجرجير و البقدونس. بعد تحضيرهم بالخلاط.
البيض: صفار البيض يمكن إعطاؤه من الشهر الخامس لكن يؤجل بياض البيض لما بعد الشهر الثامن أو السنة لمن عندهم إستعداد للحساسية تجاه البيض مع تجنب إعطاء البيض نيء بدون سلق وتجنب خلطه بالرضاعة مع الحليب.

طريقة الطهي:

للطفل في عمر أقل من 3 سنوات طريق الطهي لأي نوع من اللحوم بالترتيب التالي:
المشوي، ثم المطبوخ على البخار، ثم المسلوق.

كمبة اللحوم للطفل:
ينصح خبراء الرعاية الصحية بتقليل عدد مرات تناول الطفل للحوم قبل سن 5 سنوات إلى مرتين في الأسبوع، لأن كثرتها قد تؤثر على قدرات التمثيل الغذائي لديه. والأفضل تقديم اللحوم على العشاء وليس الغداء لإتاحة أطول وقت ممكن للهضم قبل أن يتناول الصغير وجبته التالية وهي الإفطار.
غسل اللحوم: من الضروري غسل اللحوم جيداً قبل طبخها، وتجنب اللحوم المصنّعة تماماً في مرحلة الطفولة.

القواعد الأساسية في إدخال أصناف الأطعمة الصلبة للرضيع:

Image result for baby eating

1- الإطعام بوضعية الجلوس لتجنب الإختناق.
2- عدم الإجبار إذا كان يبكي أو يبعد راسه عن الطعام.
3- إستعمال ملعقة صغيرة وتجنب وضع الطعام بالرضاعة.
4- تجنب أماكن الضجة وجعل أوقات الإطعام مرحة سعيدة.
5- إدخال صنف جديد كل أسبوع لمراقبة أعراض الحساسية كظهور الطفح والقئ و الإسهال.
6- هرس الطعام جيداً و تجنب إعطاء الطعام المعد للعائلة.
7- تجنب إعطاء الرضيع أي طعام يحتاج إلى مضغ خشية الإختناق.
8- تجنب إضافة الملح والسكر و الزبدة و المواد الملونة و الحافظة.
9- تجنب إعطاء الطعام المقلي كالبطاطس.
10- تجنب إعطاء الطعام المعلب من الخضروات والفواكه إلا عند الضرورة و تحضيرها منزليا و تعطى طازجة بالهرس أو الخلاط و تجنب حفظها لأكثر من ساعات بالبراد.
11- تجنب إعطاء الرضيع العنب و المكسرات و الفشار و الجزر و الحلوى القاسية خشية الإختناق.

أيضا أصناف الطعام سوف تضاف بالتدريج على غذاء الرضيع بحيث ندخل كل أسبوع صنف واحد و نبدأ بوجبات صغيرة نزيدها بالتدريج حسب قدرة الطفل يحيث نصل إلى الشهر التاسع أو العاشر فيكون الرضيع قد تناول كل الأصناف المذكورة أعلاه بحيث يتناول وجبتين من النشويات يومياً وجبة سيريلاك بالقمح ووجبة أرز محضر منزليا مع الخضروات و اللحوم بالإضافة إلى وجبة خفيفة من فواكه مهروسة أو عصير فواكه أو كاسترد أو مهلبية أو لبن زبادي و بالنسبة للإرضاع فسوف تتناقص عدد مرات الرضاعة إلى ثلاث رضعات سواء من الثدي أو حليب صناعي بمقدار 210 إلى 240 مل في كل رضعة و ذلك حتى نهاية عمر السنة.

محتوى قد يعجبك:
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

ashgan