طرق شيقة لتوصيل المعلومات للطفل ليستوعبها

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

معاملة الأطفال ليست بالشئ السهل خصوصاً إذا أردنا توصيل المعلومات له فإستيعاب الأطفال يختلف عن الكبار، لذلك يجب أن نوصل المعلومات لهم بطرق شيقة وذكية كي يستوعبها الطفل، سنقدم طرق تمكنك من توصيل المعلومات للأطفال بسهولة.

 إن الأطفال يكون عقلهم قابل للإستيعاب والملاحظة بطريقة تختلف عن الكبار.
يسعى الأطفال منذ الصغر لإكتشاف ما يوجد من حولهم من أشياء، فتزيد رغبتهم لمعرفه الأشياء الغريبة التي تكون حولهم فتجد أن الطفل يمسك بالأشياء ويحاول فكها ومعرفة مكوناتها وهذا يدل على أن الطفل يسعى للمعرفة، لذلك يجب على كل فرد يتعامل مع الطفل أن يتعامل بحرص شديد لأن كل شيء سوف يقوله سوف يعلق في ذهن الطفل.

طرق التعامل مع الأطفال وتوصيل المعلومات:

Image result for ‫توصيل المعلومة للطفل‬‎

1- التعليم عن طريق التشويق: فالطفل في الصغر ينظر إلى الأشياء المختلفة التي تلفت إنتباه مثل لعبة تصدر صوت وأنواراً، وكل ذلك يعد مصدراً للإنتباه ويجعل الطفل ينظر أكتر إلى هذه الأشياء لأنها تجذبه إليها، ولذلك يجب على المعلمين أو الأباء والأمهات إستغلال مثل هذه الأمور في تعليم الطفل وتوصيل المعلومة بعنصر يجذب إنتباهه.
2- الموسيقى والغناء: إن الأطفال في الصغر تجذبهم الموسيقى والأغاني بطريقة كبيرة لذلك يجب على المعلمين والمربين أن يستغلوا ذلك في تعليم الأطفال وذلك عن طريق تعليمهم الحروف في صورة أغنية ولحن موسيقى هذا سوف يسهل عملية التعلم ويجلب روح المرح والفكاهة في التعلم، ومعظمنا نتذكر أغاني الحضانات التي كانت تعلمنا بصورة أغاني وهنا مجموعة مميزة من: اناشيد الحضانة للاطفال لتعليمهم كلمات بسيطة وقيم جميلة
3- المسرح والعرائس: إن تعليم الأطفال عن طريق تجسيد شخصيات في شكل عرائس وتعليمهم قصة عن طريق العرائس سوف يستمعون إليها ويحبوها، لأن الأطفال في ذلك السن يميلون إلى العرائس ويعتبروها مصدراً للعب واللهو والمرح، لذلك فإذا ما إتبع المعلمين هذا المسار في التعليم سوف يسهل عملية التعلم من قبل الأطفال.
4- قراءة القصص: إن القصص تحتوي على الصور والرسومات التي تجذب الطفل إليها، لذلك فإن المعلم إذا ما سرد قصة على الطفل سوف يستمع لها ويمكن أن يستفيد منها مع الترفيه عنه بمشاهدة الصور وفي هذه المرحلة سوف يربط بين ما يسمعه وما يشاهده.
5- إظهار الحب: إن الطفل لا يمكنه أن يستمع إلى أي شخص لإنه في الصغر يكون حذراً جداً في التعامل مع الأشخاص الذين لا يعرفهم، لذلك ففي المراحل الأولى تجد الطفل يتعلق بأمه بدرجة كبيرة ولا يستطيع الإبتعاد عنها وذلك نظراً لما شاهد وشعر منها من حب وحنان، لذلك يجب على كل فرد يريد أن يعلم الطفل أي شيء أن يبدأ بالتقرب منه أولا وإظهار الحب والحنان تجاه الطفل حتى يرتاح الطفل إليه ويشعر معه بالأمان ومن ثم بعد ذلك يقوم بتعليمه الأشياء التي يريد أن يعلمها له ولكن بطريقة شيقة وجذابة كما ذكرنا من قبل.
Image result for ‫توصيل المعلومة للطفل‬‎
6- إعطاء الإهتمام للطفل: إن الطفل يجب أن يشعر أنه مصدر إهتمام ويجب أن يجد إهتمام من قبل الآخرين وذلك لأن الطفل يحب أن يكون مصدر للإهتمام، ونلاحظ أن الأطفال يقومون بفعل الكثير من الأمور وإتباع العديد من الطرق للحصول على الإهتمام مثل الصراخ بالصوت العالي أو إفساد شيء ما، ولذلك يجب إعطاء الطفل ومنحه الإهتمام اللازم وليس الزائد.
7- التشجيع: يجب على المعلمين أو المربين اللذين يحاولون إعطاء المعلومات للأطفال أن يشجعوا الأطفال وهذا التشجيع يمكن أن يحدث بشتى الطرق فمثلاً عبر مكافأة الطفل الذي يستجيب لتعلم شيء بطريقة صحيحة. يجب على المعلم أو الأم أن تشجع ذلك الطفل عبر مكافئته بطريقة ما مثل أن تعطيه قطعة حلوى أو هدية أو تشجيعه عن طريق الكلمات مثل أحسنت أو عمل جيد هذا سوف يشعره بالفخر ويحفزه على الإستمرار في ذلك.
كل هذه الخطوات تعطي الفرد القدرة على التقرب من الأطفال بطريقة أسهل والتعامل معهم بطريقة أفضل، وتجعل الطفل متحمس للتعلم لأن التعلم يصبح بالنسبة له مصدر للفكاهة والمرح، ولذلك يجب على كل فرد أو معلم أو أم أن يكون لديهم خبرة في التعامل مع الأطفال.
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

اشجان كريم