تغلبي على النسيان بعد الولادة بهذه النصائح

0

هل أصبحت تنسين بشكل ثابت المواعيد والمهام البسيطة التي كنت تقومين بها بدون أي مجهود ذهني؟ هل تشعرين بأن قدراتك الذهنية تغيرت بعد الولادة؟ لا تقلقي، فالعديد من الأمهات الجدد يشاركنك هذه الحالة التي تعرف طبياً بفقدان الذاكرة المؤقت، والتي تصيب النساء بعد الولادة، وهي حالة شائعة جداً، سنتعرف على الأسباب وطرق العلاج بأفكار ونصائح مفيدة.

تمر الأم عادةً بحالة من النسيان خلال فترة حملها وبعد ولادتها، ولكن تظهر حالة النسيان عند المرأة بشكل كبير بعد ولادة طفلها، ربما تنسى الأم أين وضعت علاج طفلها، ولماذا ذهبت إلى المطبخ، وأين تركت هاتفها المحمول،… إلخ؛ ولكن مشكلة النسيان أمر طبيعي.
فقد أكدت الأبحاث العلمية التي تم إجراؤها على الأمهات بعد الولادة أن النسيان في تلك الفترة هو نتيجة لتعرض الأم للتوتر والضغط العصبي والتعب وتحمل مسؤولية طفل جديد، وربما الأمر قد يرجع إلى بعض التغيرات الهرمونية.
فلا داعي للقلق، فمشكلة النسيان هي حالة مؤقتة ربما تستمر لبضعة شهور أو لعام بعد الولادة، وستعود الأم للتذكر بشكل جيد كما كانت من قبل لتكون أكثر قدرة على مواجهة المهام المتعددة.

714

الأسباب التي تؤدي إلى مشكلة النسيان بعد الولادة:

1- الأولويات: بالطبع ترغب الأم في إستعادة حياتها الطبيعية بعد إنتهاء فترة الحمل، ولكن تجد الأم نفسها تلقائياً مسؤولة عن طفل رضيع عليها تلبية جميع متطلباته.
وهذا الطفل الرضيع يعد أولوية أساسية في حياة الأم مما يدفعها لتحمل العبء مما يدفعها إلى نسيان الأمور الأقل أهمية، أو على الأقل يتم وضعها في منطقة الأقل نشاطاً في الدماغ.
2- الألم: مشكلة النسيان تتأثر بشكل كبير جداً لما تتعرض له الأم من قسوة الولادة وآلام الوضع ومسؤولية رعاية الطفل بعد الولادة من قلة النوم والإرهاق البدني.
3- الهرمونات: تنخفض مستويات هرمون الإستروجين عند النساء من مستويات عالية بشكل لا يصدق في أواخر الحمل إلى حالة غير موجودة فعلياً بعد الولادة، مما يتسبب في ضعف الذاكرة عند الأم.
4- التعب: قدر الباحثون أن المرأة يمكن أن تفقد ما يصل إلى 700 ساعة من النوم، أي ما يعادل ساعتين في الليلة خلال السنة الأولى للطفل، حيث ذكر الباحثين أن الإرهاق هو أمر قاتل للذاكرة.
5- قلة النوم: النوم بالمعدل الطبيعي له تأثير كبير على تحسين الذاكرة، ولكن بالنسبة للأمهات المرضعات تجد صعوبة في النوم أثناء الليل بسبب إستيقاظ الرضيع مرتين أو ثلاثة مرات على الأقل لتناول رضعته.
لذلك تتكرر مشكلة قلة النوم يومياً تقريباً مما يسبب خلل في الذاكرة على المدى القصير، وبالتالي تتأثر الأم بمشكلة النسيان.

كيفية التغلب على مشكلة النسيان بعد الولادة بنصائح مفيدة:

Sells-Newborn-Baby-Posing-pillow-Infant-Bean-bag-36x14inch-pillow-sofa-cover-Professional-Positioner-poser-round

1- أفضل شيء يمكنك أن تقومين به لتفادي مشكلة النسيان هو وضع خطة أو جدول زمني لروتينك اليومي.
إبدأي بوضع جدول لرضاعة طفلك كل ساعتين مثلًا، وحاولي إتباع خطتك قدر الإمكان، تأكدي من تغذيته جيداً، وإذا بكى قبل موعد التغذية التالي فلا تقومي بإرضاعه إلا إذا تأكدتي أن البكاء بسبب الجوع.
فبدلًا من إرضاعه يمكنك أن تحاولي التعرف على سبب بكاؤه ربما يحتاج إلى التجشؤ، أو ربما مصاب بالمغص. فإذا إتبعتي هذا الروتين مع طفلك سوف يعتاد على مواعيد الطعام، ويعلم أن الليل هو وقت للنوم والنهار هو وقت الإستيقاظ واللعب.
2- ممارسة الرياضة أمر هام جداً لإستعادة لياقتك ولتفادي مشكلة النسيان بعد الولادة. فخصصي يومياً مدة من 30 إلى 60 دقيقة لممارسة اليوجا أو أي رياضة أخرى.
فقد أثبتت العديد من الدراسات أن ممارسة الرياضة تلعب دور هام جداً في تنشيط الدماغ ويقلل من حدوث مشكلة النسيان.
3- الإهتمام بالتغذية والإلتزام بنظام غذائي يعزز صحة الدماغ: فهناك العديد من الأطعمة التي تجنبك التأثر بمشكلة النسيان وأهمها: (الحبوب الكاملة – اللحوم الحمراء – الأسماك – المكسرات – السبانخ – الأفوكادو – التوت) وغيرها.
4- الإهتمام بشرب المياه بكميات كبيرة: حيث أن المياه لها أهمية كبيرة من جانب أنها تساعد على إدرار اللبن لمساعدتك على إرضاع طفلك رضاعة طبيعية، كما أنه يحسن الذاكرة ويعمل على تنشيط الدماغ.
5- إعتمدي في تغذية طفلك على الرضاعة الطبيعية إن أمكن: حيث أثبتت الدراسات أن الرضاعة الطبيعية تساعد جسم الأم على إفراز هرمونات معينة تعمل على تحسين ذاكرة الأم.

6- نامي كلما نام طفلك: النوم يساعد الجسد على الراحة وترتيب الذاكرة ونشاط الدماغ، ولأنه أمر صعب للغاية في الأسابيع الأولى للولادة، ننصحك بالنوم حتى لو غفوات قصيرة بجانب طفلك كلما نام، هذه الغفوات ستساعدك على إستكمال حياتك مع متطلبات الصغير وإسترجاع نشاط ذاكرتك بالتدريج.
7- لا تثقلي نفسك بالتفاصيل: لا تضغطي على نفسك بالتفاصيل التي تتعلق بالأشياء، إكتبي مهامك في ورقة ومواعيد الأدوية والمواعيد المهمة، وضعيها أمام عينيك في مكان واضح، ضعي مستلزمات طفلك كلها في مكان واحد يسهل الوصول إليه، وأطلبي المساعدة ممن حولك حتى تجتازي هذه الفترة الصعبة بسلام.
8- أكتبي ملاحظات: بدلاً من تحميل دماغك معلومات أكثر من اللازم حاولي تذكر المهام ومواعيد التطعيم بإستخدام برامج تنظيم المواعيد المتوفرة في العديد من الأجهزة الإلكترونية. أو إكتبي ملاحظاتك على أوراق صفراء صغيرة وإلصقيها في أماكن بارزة لتتذكري ما يجب أن تقومي به.
9- ضعي أغراضك في أماكن محددة: إذا كانت مشكلتك تنحصر في تذكر مكان مفاتيح السيارة، النظارة، الريموت كنترول، فكل ما عليك فعله هو تحديد مكان لكل شيء مثلاً ضعي سلة قرب المخرج لتضعي بها المفاتيح، وجيب من القماش عند الكنبة لوضع جهاز التحكم عن بعد.

وأخيراً، يشير الأطباء والمتخصصين إلى أن مشكلة النسيان بعد الولادة هو أمر طبيعي ووارد في أغلب الأمهات وخاصة الأمهات الجدد، لا يستدعي الأمر الشعور بالقلق فقط لا تحملي نفسك ما لا طاقة لك به، وحددي أولوياتك وإستعيني بالله أولًا وأخيراً.

محتوى قد يعجبك:
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

ashgan